قرارات ترسم مستقبل قطاع الصحة في الإمارات

اعتمدت دولة الإمارات، منذ بداية العام الجاري، حزمة من القرارات الهادفة إلى الارتقاء بالقطاع الصحي، الذي اعتبر رسمياً عاماً للاستعداد للخمسين، لترسم تلك القرارات، خارطة طريق واضحة المعالم، للارتقاء بهذا القطاع الحيوي، بما يتماشى مع رؤية الإمارات 2071، التي تعتبر صحة الإنسان ركيزة أساسية للتنمية البشرية والاجتماعية والاقتصادية.

وشكل اعتماد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، أول من أمس، قراراً بإنشاء المركز الوطني لتنظيم نقل وزراعة الأعضاء والأنسجة البشرية، آخر تلك القرارات والمبادرات التي ترصدها «وام» في التقرير التالي.

البداية كانت باعتماد مجلس الوزراء في 6 يناير الماضي، إنشاء المركز الوطني للبحوث الصحية، الذي يهدف إلى وضع الاستراتيجية الوطنية للأبحاث الصحية في الدولة لتنظيم البحوث، وتحديد أولويات البحوث الصحية بالدولة، وتشكيل مراكز بحوث التميز المتخصصة، بالتنسيق بين الجهات المعنية، بناء على توفر الإمكانات والقدرات البشرية والأجهزة والمعدات، ومن هذه المراكز، على سبيل المثال، بحوث السرطان، والسكري، والصحة العامة والوقاية من الأمراض، وحوادث الطرق، والأمراض القلبية والأمراض الجينية.

واعتمد المجلس في الاجتماع ذاته، مشروع قرار بشأن اللجنة العليا للمسؤولية الطبية، الذي نص على إنشاء لجنة للمسؤولية الطبية لدى كل جهة صحية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات