مجلس افتراضي لشرطة أبوظبي عن مواجهة «كورونا»

جانب من المجلس | من المصدر

عقدت القيادة العامة لشرطة أبوظبي، مجلساً افتراضياً، بعنوان «تكاتف المجتمع في مواجهة فيروس «كورونا»، ركز على نتائج التكاتف المجتمعي في الحد والوقاية من عدوى الفيروس، وذلك ضمن جهودها التوعوية، بالتعاون مع مختلف الجهات المجتمعية والصحية في الدولة.

وأثنى المشاركون على نجاح الدولة، بفضل التكاتف بين القيادة الرشيدة والمجتمع، بجميع فئاته في السيطرة على عدوى الفيروس، والحد من آثاره السلبية، التي عانت منها العديد من دول العالم.

وتحدث الإعلامي علي سنجل - الذي أدار المجلس - عن قيام الدولة مع بداية تطبيق الإجراءات الاحترازية، بوضع خطة متكاملة للسيطرة على عدوى الفيروس، وبث الطمأنينة بين أرجاء المجتمع، والتي أكدتها مقولة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، بأن: «الجميع مسؤول عن الجميع»، وكلمة ورسالة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة: «لا تشلون هم»، وأكدت أن الحكومة وأجهزتها التنفيذية متكاتفة مع المجتمع ككل، قبل بداية الأزمة.

وعي

وقالت الدكتورة فريدة الحوسني المتحدث الرسمي للقطاع الصحي في الدولة: إن الشركاء الرئيسين في مواجهة فيروس «كورونا»، كانوا على قدر عالٍ من الوعي والحرص والاهتمام والتعاون المشترك، وخاصة في ظل وجود جائحة لا توجد لها طرق علاجية، وإنما وقائية، لافتة إلى اهتمام الدولة بتوفير الخدمات الصحية بشكل متكامل، ودون أي عقبات للمجتمع، وتبديد أي مخاوف حولها.

وتطرقت المهندسة عزة سليمان عضو المجلس الوطني الاتحادي سابقاً، إلى النموذج الفريد لإدارة الأزمة في الدولة، والذي جسد حكمة القيادة الرشيدة في مواجهة مختلف التحديات والمعوقات، وحماية السكان، مثمنة التعاون بين كافة القطاعات الحكومية والخاصة، وأفراد المجتمع، والذي يعد بمثابة نقطة انطلاقة لوعي مجتمعي ككل، ولفتت إلى الآثار الإيجابية للشفافية الحكومية، في تحقيق الأهداف ومواجهة الجائحة.

وأشادت العقيد ثريا الهاشمي مدير إدارة الخدمات الطبية في شرطة أبوظبي، بالتعاون الوثيق بين الجهات الشرطية والحكومية المعنية لمواجهة هذه الأزمة، والذي أسهم في خلو مديرية المؤسسات العقابية والإصلاحية من أي إصابة بالفيروس، كما وفرت شرطة أبوظبي، أدوات الحماية الشخصية لمنتسبيها خلال الأزمة.

جهود

أكد العقيد الدكتور حمود سعيد العفاري مدير إدارة الشرطة المجتمعية بشرطة أبوظبي، أن المجلس يمثل أحد الجهود التوعوية في مواجهة فيروس «كورونا»، لافتاً إلى أهمية تكاتف المجتمع، باعتباره الطريق الوحيد لمواجهة الفيروس، والداعم للدولة وأجهزتها التنفيذية في هذا الشأن.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات