إجراء طبي نادر ينقذ حياة مريض في دبي

 أصيب مريض آسيوي، يبلغ من العمر 68 عاماً بنوبة قلبية حادة وتم نقله إلى أقرب مستشفى، حيث اكتشف الأطباء انسداداً بنسبة 90% من الشريان التاجي وأوصوا بإجراء جراحة فتح مجرى جانبي للشريان.

ولكن كونه يعاني أمراضاً مزمنة، رفض الأطباء إجراء الرأب الوعائي باعتباره محفوفاً بالمخاطر ويشكل خطراً على حياة المريض.

ونقل المريض إلى مستشفى الزهراء بدبي، حيث قام فريق طب القلب بتشخيص وتقييم حالة المريض وخلص إلى أنه يجب علاج المريض من خلال تقنية غير جراحية.

وأجرى فريق طب القلب التداخلي تفتيت الحصى داخل الأوعية، وهي تقنية تم اختبارها لتفتيت حصى الكلى لأكثر من 3 عقود وهي عبارة عن نظام توصيل مُصغّر مُعدّل مُركب في قسطرة بالون الشريان التاجي وهذه التقنية خضعت للتجارب في الغرب ومتاحة في الدولة.

وقام الدكتور راجيف لوشان والدكتور بهراد إلهي والدكتور عامر شريف، أطباء القلب الرائدون في مستشفى الزهراء دبي، بهذا الإجراء باستخدام قسطرة لفتح انسداد حاد متكلس بطول 3 سم في شريان القلب بنجاح. وأدى علاج تفتيت الحصى داخل الأوعية الدموية إلى شق التكلس الصلب وتدعيم الشريان بدعامة طويلة كما تم إجراء مخطط صدى القلب تحت الجهد للتحقق من عدم وجود مشاكل في أداء القلب بعد الإجراء وأتت النتائج سليمة والقلب يعمل بشكل طبيعي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات