إدارة مراكز الشرطة الشاملة بالشارقة تنجز أعمالها الإدارية إلكترونياً

 عززت إدارة مراكز الشرطة الشاملة بالقيادة العامة لشرطة الشارقة مفاهيم تحويل الأعمال الإدارية إلى إلكترونية وذلك تحقيقاً لطموحات القيادة الساعية للارتقاء بنظم الأعمال الإدارية بما ينسجم مع الهدف الاستراتيجي لوزارة الداخلية الرامي إلى ضمان تقديم كافة الخدمات الإدارية وفق معايير الجودة والكفاءة والشفافية.

 وقال العقيد يوسف عبيد بن حرمول مدير إدارة مراكز الشرطة الشاملة بشرطة الشارقة، إن هذه المبادرة التي قامت بتطبيقها الإدارة تهدف إلى تعزيز مفاهيم تحويل الأعمال الإدارية إلى إلكترونية بنسبة 100 بالمائة وذلك بالاستغناء نهائياً عن استخدام الأوراق لتتحول بذلك إلى إدارة بلا أوراق مترجمة بذلك رؤية الدولة 2021م ومحاور مئوية الدولة 2071م التي تسعى من خلالها إلى تحقيق الأهداف التي تصب في خانة تحقيق التنمية المستدامة والحفاظ على البيئة.

 وأوضح أن الإدارة احتفلت بالاستغناء عن آخر طابعة ورقية كانت تستخدمها ضمن إجراءات العمل بمراكزها المختلفة من خلال التعاون مع إدارة الخدمات الإلكترونية ويأتي ذلك ضمن المرحلة الأولى من خطتها الشاملة للتحول الإلكتروني ليشمل كافة أعمالها الإدارية بذلك توظيف واستثمار مواردها البشرية بشكل أفضل وذلك بتقليل الوقت والجهد الذي يستغرقونه في إنجاز المعاملات.

وأشار العقيد ابن حرمول إلى أن المرحلة الثانية ستشمل الاستغناء بصورة كاملة عن استخدام الأوراق في تقديم الخدمات وفي أعمال جمع الاستدلالات في القضايا الجنائية في كافة مراحلها وقد قطعت الإدارة شوطاً كبيراً في هذا الاتجاه، مؤكداً أن هذه الخطوة ستسهم في ترسيخ التزامنا بإسعاد متعاملينا الداخليين والخارجيين والحفاظ على البيئة واستدامة مواردها وخفض التكلفة المادية الناتجة عن طباعة الأوراق من قبل الموظفين خلال نظام العمل السابق.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات