اليهود المقيمون بالإمارات: حدث تاريخي سيغير الحياة في المنطقة

أشاد رئيس الجالية اليهودية في دولة الإمارات العربية المتحدة بتوقيع معاهدة السلام مع إسرائيل، معتبراً إياه حدثاً تاريخياً سيغير الحياة في المنطقة.

وكان رئيس الجالية اليهودية في دولة الإمارات العربية المتحدة، روس كريل، الذي سافر لواشنطن ضمن ممثلي الجالية اليهودية ممن حضروا لمشاهدة التوقيع التاريخي لمعاهدات السلام التي ترسي العلاقات الدبلوماسية بين دولة كل من الإمارات ومملكة البحرين مع إسرائيل.

تعاون

وفي معرض حديثه خلال الحدث الذي حضره المئات، قال كريل: «لقد كنا نصلي من أجل هذا اليوم منذ سنوات، واليوم تلقينا الاستجابة على تلك الصلوات.. هذه اللحظة ستعيد تعريف الحياة في الشرق الأوسط إلى الأبد، فالحدث يصنع حقبة ويبشر بوقت يسوده السلام»، نقلاً عن صحيفة «تايمز أوف إسرائيل».

وأضاف كريل أن توقيع معاهدات السلام سيساهم بشكل إيجابي في تحقيق التفاهم والتعاون بين المسلمين واليهود في جميع أنحاء الشرق الأوسط.

التزام

وفي معرض حديثه، أشار رئيس مجلس الجالية اليهودية بدبي إلى أن حقيقة انتهاج مملكة البحرين لخطى مماثلة للإمارات وإعلانها تعزيز العلاقات مع إسرائيل «تمنح اليهود أملاً أكبر في مستقبل شرق أوسط يسوده السلام والترحيب، منطقة يكون فيها هذا الانسجام بين الأديان ليس استثناءً، بل هو القاعدة والأساس».

وتابع كريل أن دولة الإمارات أظهرت، قولاً وفعلاً، التزاماً عميقاً بحماية الأماكن المقدسة، وتشجيع الممارسة الدينية من قبل جميع الناس وتعزيز التنوع الديني. قائلاً: «منذ بداياتنا في دولة الإمارات، منذ أكثر من 10 سنوات، استفدنا من هذا الالتزام».

حضر روس كريل حفل التوقيع للمعاهدة الذي أقيم في حديقة البيت الأبيض بصفته ممثل اليهود في دبي، مع كبير الحاخامات يهودا سارنا الذي صرح بأن «ما يميز الاتفاقات أنها جاءت تكريماً لإرث السلام هذا الذي ينبئ بفتح فصل جديد من التعايش».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات