سفير الاتحاد الأوروبي في الإمارات: معاهدة السلام مساهمة إيجابية لاستقرار المنطقة

أبوظبي ـ مصطفى خليفة

أكد أندريا ماتيو فونتانا سفير الاتحاد الأوروبي في الإمارات، أن توقيع معاهدة السلام بين دولة الإمارات ودولة إسرائيل يشكل مساهمةً إيجابية للسلام والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط، مشدداً على أن تسوية القضية الفلسطينية تتطلب مقاربةً شاملة واشتراك جميع الأطراف في انطلاق عملية السلام، مع ضرورة تفادي أي قرار أحادي يقوض مبدأ الحل الدائم.

وأعرب في تصريحات لـ«البيان» عن الالتزام بحل الدولتين الخاضع للتفاوض القابل للحياة، مؤكداً ترحيب الاتحاد الأوروبي بإقامة علاقات بين إسرائيل والإمارات العربية المتحدة من جهة، والبحرين من جهة أخرى.

وأثنى على الدور الذي لعبته الولايات المتحدة في هذا الإطار، مشيراً إلى تشجيع الاتحاد الأوروبي لسنوات مسألة تطوير العلاقات بين كل من إسرائيل ودول المنطقة.

كما لفت فونتانا إلى أن تلك الدول تعتبر شريكاً مهماً للاتحاد الأوروبي في الشرق الأوسط وأن إقامة علاقات ثنائية ستعود بالمنفعة على المنطقة ككل وتسهم في جلب الاستقرار.

كما أكد التزام الاتحاد بمبدأ السلام الشامل والدائم والجهوزية للعمل على ترسيخ السلام مع الشركاء الإقليميين والدوليين.

التزام

ومن جهة أخرى، اعتبر فونتانا أن التزام إسرائيل وقف مخططات الضم الأحادية في الأراضي الفلسطينية المحتلة خطوة إيجابية، مؤكداً التزام الاتحاد بحلّ الدولتين الخاضع للتفاوض القابل للحياة القائم على أساس المعايير الدولية المتفق عليها. وختم فونتانا: مستعدون لتقديم الدعم للإسرائيليين والفلسطينيين ضمن مساعي استكمال المفاوضات البناءة التي تشمل جميع القضايا المتعلقة بالحل النهائي من أجل التوصل إلى سلام عادل ودائم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات