رئيس اللجنة الوطنية لنقل وزراعة الأعضاء لـ «البيان»:

دعم وتركيز على الجوانب الوقائية لتجنب أمراض فشل الأعضاء

أكد الدكتور علي عبد الكريم العبيدلي استشاري أمراض وزراعة الكلى رئيس اللجنة الوطنية لنقل وزراعة الأعضاء أن قرار صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله بإنشاء المركز الوطني لتنظيم نقل وزراعة الأعضاء والأنسجة البشرية يعد دفعة قوية لبرنامج الإمارات لنقل وزراعة الأعضاء والذي حقق خلال الفترة القليلة الماضية العديد من الإنجازات خاصة في مجالات نقل وزراعة الكلى والقلب والكبد والرئتين.

واعتبر العبيدلي في تصريح لـ «البيان» القرار خطوة جبارة تدفع بالبرامج الوطني لزراعة الأعضاء في الدولة إلى آفاق جديدة، مثمناً الدعم اللامحدود من القيادة الرشيدة وقال:«نبارك لجميع المواطنين والمقيمين في الدولة هذه المبادرة الكريمة التي ستسهم في تعزيز ودعم البرنامج حيث يركز على الكثير من الجوانب الوقائية لتجنب أمراض فشل الأعضاء وكذلك اتباع أفضل المعايير العالمية للتبرع بالأعضاء والأنسجة في الدولة».

وأضاف: «نشكر القيادة الرشيدة ونهنئ الجميع بهذا الإنجاز الكبير ونتطلع للمزيد من الإنجازات في هذا الجانب المهم في الطب البشري»، مؤكداً أن الإمارات لديها البنية التحتية القوية التي تؤهلها لتكون من أفضل الدول في هذا المجال خاصة أنها خلال فترة بسيطة من صدور قرار التبرع بالأعضاء حققت نجاحات كبيرة أشاد بها الجميع.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات