أحمد بن سعيد: تعاون «هيئة الطيران» والبلدية يحقق رؤى حكومة دبي

إطلاق «آفاق دبي» لدعم الخطط المستقبلية في التنقل الجوي

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

بحضور سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للطيران المدني، تم عقد لقاء إلكتروني مرئي بين كل من هيئة دبي للطيران المدني، ممثلة بمحمد عبد الله أهلي مدير عام الهيئة، وبلدية دبي ممثلة بداوود الهاجري مدير عام البلدية، وحضر اللقاء عدد من المديرين التنفيذيين لدى الجهتين. وتم خلال الاجتماع، إطلاق مشروع آفاق دبي.

وشكر سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للطيران المدني، فريق العمل القائم على مشروع آفاق دبي، وثمّن جهودهم، ودعا إلى مزيد من العمل المستمر، والتعاون ما بين الهيئة والبلدية، في سبيل تحقيق الرؤى الاستراتيجية لحكومة دبي، وترسيخ مكانة دبي الدولية في قطاع الطيران المدني.

استعراض

وعرضت المهندسة مريم عبيد المهيري مدير مركز نظم المعلومات الجغرافية في بلدية دبي، نظام المشروع وإمكاناته الواسعة، والذي يهدف إلى دعم خطط دبي المستقبلية في مجال التنقل الجوي، بهدف توفير بيئة محفزة على الاستثمار في هذا القطاع الهام، من خلال إعداد المخطط الرئيس Master Plan، للبنية التحتية، لنظام القبة الجوية لسماء دبي، والذي يتضمن تحديد مواقع المسارات، ومرافق المناولة الأرضية والجوية، والمطارات ومحطات الشحن وغيرها، وذلك بناءً على دراسة الاحتياجات السكانية والاقتصادية، والمعايير التخطيطية الأخرى، والتكامل بين المخططات الرئيسة الأرضية والجوية، والتوافق بين الاشتراطات التخطيطية لكل نوع من التخطيط.

كما تم استعراض الإمكانات التقنية لدى مركز نظم المعلومات الجغرافية ببلدية دبي، لإعداد التطبيقات الإلكترونية الجيومكانية الداعمة لعمليات التخطيط الجوي ثلاثي الأبعاد، وربطها مع نظام «دبي هنا».

ومن جانبه، عبّر داوود الهاجري مدير عام بلدية دبي، عن أمله في أن يحقق مشروع «آفاق دبي»، الفوائد المرجوة منه، إضافة لما له من دور في المساهمة بحفظ أمن وسلامة الملاحة الجوّية في الإمارة، ودعم دور الهيئة بتنظيم عمليّات تشغيل الطائرات بدون طيّار، وتحقيق الاستخدام الأمثل لها، وفقاً لأفضل المعايير والمُمارسات العالميّة، وجعل دبي مركزاً للابتكار في مجال النقل الجوّي، وخلق بيئة مُحفِّزة على الاستثمار في هذا القطاع الهام، وأن تكون باكورة للمزيد من التعاون والتنسيق، في ما يخدم جميع الجهات الحكومية.

وأضاف: «إن المشروع، جاء انطلاقاً من حرص بلدية دبي وهيئة دبي للطيران المدني، على إرساء دعائم التعاون الاستراتيجي المشترك بينهما، والاستفادة من الخدمات التي يقدمانها، بما يضمن تحقيق التكامل المؤسسي بينهما، وحيث إن أهمية هذا التعاون، تكمن في دعم بلدية دبي لدور الجهات الحكومية في تطبيق أحكام القانون رقم «4» لسنة 2020، بشأن تنظيم الطائرات بدون طيار في إمارة دبي، حيث تتوفر لدى البلدية قاعدة بيانات هامة، تتضمن معلومات متكاملة للأراضي، واستعمالاتها الحالية والمستقبلية، وارتفاعات المباني القائمة والمخططة، بالإضافة إلى بيانات البنية التحتية، والمصورات الجوية، والتي تساعد في اختيار أفضل المسارات، وفي تخصيص مواقع المهابط الجوية».

ومن جانبه، قال محمد عبد الله أهلي مدير عام هيئة دبي للطيران المدني: «نحن في هيئة دبي للطيران المدني، نتوجه بالشكر الجزيل لبلدية دبي، ونثمن جهودها في خدمة رؤية إمارة دبي. وعلى يقين بأن هذا المشروع، سيرسم مستقبلاً مشرقاً، ويضيف المزيد من التميز والإنجاز، لجعل دبي من بين المدن السباقة عالمياً في استشراف وصنع المستقبل، في مجال التنقل الجوي داخل المدن».

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات