أبرز بنود معاهدة السلام بين الإمارات وإسرائيل

وقعت دولة الإمارات العربية المتحدة وإسرائيل، أمس في واشنطن، معاهدة السلام التاريخية، التي تهدف إلى تحقيق السلام والاستقرار والازدهار في منطقة الشرق الأوسط.

ونصت معاهدة السلام التاريخية على مجموعة من البنود، وفقاً لـ "سكاي نيوز عربية".

وحسب أبرز بنود المعاهدة فإن البلدين "يتطلعان لتحقيق رؤية تجعل الشرق الأوسط ينعم بالاستقرار والسلام والازدهار"، بحيث يتمتع بها "كل دول وشعوب المنطقة".

كما نصت المعاهدة على أن "البلدين يرغبان في إقامة علاقات دبلوماسية وودية، ويهدفان للتعاون وجعل العلاقات طبيعية بالكامل، والسير في طريق جديد يفتح باب الطاقات الكبرى الكامنة في المنطقة".

وجاء في المعاهدة أن "التحديات المطروحة على الشرق الأوسط لن تجد حلها إلا بالتعاون وليس الحرب"، كما أن الطرفين "عقدا العزم على تحقيق السلام الدائم والاستقرار والازدهار لدولتيهما".

كما أقر الطرفان بـ"أهمية استتباب الأمن وتكريس السلام في المنطقة والعالم، اعتمادا على التفاهم المتبادل والتعايش".

وحسب النص، شجع البلدان أيضا "مساعي تعزيز الحوار بين الأديان والثقافات، بقصد ترسيخ ثقافة السلام بين الديانات الثلاث والبشرية جمعاء".

كما تسعى الإمارات وإسرائيل، وفقا للمعاهدة، إلى "اجتثاث الفكر المتطرف وإنهاء النزاعات، من أجل منح كل الأطفال مستقبلا أفضل".

ووقع المعاهدة من الجانب الإماراتي سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، ومن جانب إسرائيل رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو.

وشهد الحدث التاريخي الذي جرى في الحديقة الجنوبية للبيت الأبيض، حضور نحو 700 ضيف من مختلف دول العالم.

كلمات دالة:
  • معاهدة السلام ،
  • بنود،
  • الإمارات ،
  • إسرائيل،
  • علاقات دبلوماسية
طباعة Email
تعليقات

تعليقات