وصول طائرة ثالثة إلى الخرطوم لإغاثة المتأثرين من الفيضانات

وصلت إلى العاصمة السودانية الخرطوم أمس، طائرة مساعدات إماراتية ثالثة، ضمن جسر هيئة الهلال الأحمر الإماراتي الجوي، لإغاثة المتأثرين من الفيضانات في السودان، وذلك في إطار برنامج المساعدات الإنسانية الإماراتية الحالي، للتخفيف من آثار السيول والفيضانات في عدد من الولايات السودانية.

وتحمل الطائرة كميات من الأدوية والمستلزمات العلاجية والمواد الطبية والغذائية، والإيوائية.

وإلى ذلك واصل وفد الهيئة الموجود في السودان، توزيع المساعدات الإنسانية على المتأثرين في عدد من المناطق الأكثر تضرراً من كارثة الفيضانات، ويعمل الوفد بالتنسيق مع سفارة الدولة في الخرطوم، والجهات السودانية المختصة لتعزيز استجابة الهيئة لتداعيات الكارثة، وتوسيع مظلة المستفيدين من مساعدات الهيئة على الساحة السودانية.

وقال الدكتور محمد عتيق الفلاحي الأمين العام لهيئة الهلال الأحمر الإماراتي: «إن هذه المساعدات تأتي في إطار توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ومتابعة سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل حاكم أبوظبي في منطقة الظفرة، رئيس هيئة الهلال الأحمر الإماراتي وانطلاقاً من المبادرات التي تضطلع بها دولة الإمارات العربية المتحدة لدعم الأشقاء في السودان، وتخفيف المعاناة عن كاهلهم، وتعزيز قدرتهم على تجاوز الظروف الراهنة».

وأكد الفلاحي أن دولة الإمارات العربية المتحدة تبذل جهوداً كبيرة لمساعدة السودان على تخطي تداعيات هذه الكارثة، والعمل مع الشركاء هناك للحد من تفاقم آثار الفيضانات الصحية والبيئية والنفسية، مشيراً إلى أن وفد الهيئة الموجود في السودان، يقوم بدور كبير في مساعدة المتأثرين، وتوفير احتياجاتهم الضرورية في المرحلة الحالية وسيستمر في تقديم المساعدات خلال الفترة القادمة، لتوفير المزيد من الاحتياجات الأساسية للمتأثرين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات