50 % من مرضى «القاسمي» يتم استقبالهم افتراضياً

أكدت الدكتورة حياة المازمي نائب المدير الفني لمستشفى القاسمي بالشارقة ومسؤولة العيادات وطبيب العيون بالمستشفى، أنه خلال جائحة «كورونا» تم إغلاق كافة العيادات الخارجية ضمن الإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس «كورونا»، حيث كان العمل في العيادات افتراضياً، من خلال اتصال الأطباء بالمرضى والاطمئنان على حالتهم، مشيرة إلى أن ذلك النظام كان معمولاً به من قبل (كوفيد 19) من خلال تحديد مواعيد مع المرضى من قبل قسم التسجيل وإعطائهم المواعيد من خلال رابط (لينك) يرسل للمريض، فيتواصل مع الطبيب صوت وصورة، الأمر الذي وجد استحساناً وقبولاً من المراجعين وردود أفعال إيجابية، وبعد أن خفت تأثيرات الجائحة تم تفعيل العيادات الخارجية واستقبال 50 % من المرضى عبر العيادات الخارجية و50 % افتراضياً.

وأوضحت أن قسم العيون استقبل 1800 مريض خلال شهري يوليو وأغسطس 50 % منهم تم استقبالهم في العيادات داخل المستشفى و50 % تم تغطيتهم عبر العيادات الافتراضية، كما تم استقبال 1200 مريض في شهري مايو ويونيو الماضيين من خلال العيادات الافتراضية، لافتة إلى أنه تم فتح عيادات مسائية لتقليل الضغط على الفترة الصباحية.

24 عيادة

وأشارت إلى أن إدارة المستشفى اتخذت كافة التدابير الاحترازية والوقائية التي وجهت بها وزارة الصحة ووقاية المجتمع حتى لا تنتقل عدوى الفيروس للمرضى المنومين بالمستشفى، وذلك من خلال وضع كاميرات حرارية لفحص الداخلين، سواء للحالات الطارئة أم للأطباء العاملين بالمستشفى، من خلال موظفين متواجدين عند مدخل المستشفى يسألون المرضى الداخلين عن ظروفهم الصحية وعن آخر بلد تم زيارته أو القدوم منه، وتم تشكيل فريق عمل ميداني من قسم العدوى بالمستشفى لمتابعة كافة العيادات على مستوى عال من الكفاءة للتعامل مع الحالات التي تراجع المستشفى حسب تفاوت درجات الحالات وخطورتها من حالة لأخرى، مبينة أن المستشفى يحوي 24 عيادة خارجية، منها عيادة العيون والأذن والأنف والحنجرة والعظام والمسالك البولية وعيادة القلب بكل تخصصاتها، إضافة إلى عيادة الباطنية والجراحة بمختلف تخصصاتها، وكل عيادة بها تخصصات فرعية داخلها.

توفير

وبينت أن وزارة الصحة ووقاية المجتمع كان لها دور كبير في توفير العيادات الافتراضية للمستشفيات، حيث يتم التواصل من قبل الأطباء مع المرضى بالصوت والصورة خلال الجائحة للاطمئنان على حالتهم الصحية وللاستشارات وتوصيل الأدوية من خلال فريق مبادرة «دواء» في مستشفى القاسمي حرصاً من الإدارة على أن يتم توصيل الدواء للمنازل.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات