أصحاب المنزل المتضرّر في رأس الخيمة لـ «البيان»: قيادتنا استثنائية وتضع المواطن أولوية

ثمّنت أسرة المواطن أحمد محمد عبد الله، 65 عاماً، الاستجابة السريعة من مؤسسات الدولة عقب انهيار منزلها وتوفير منزل لأفرادها، مشيرة إلى أن قيادة الإمارات استثنائية وتضع المواطن أولوية.

وعاشت الأسرة بمنطقة سيح العريبي في رأس الخيمة لحظات عصيبة، خلال الساعة السادسة من صباح أول من أمس، بعدما تأخر الوالد عن ميعاد خروجه من الغرفة لتناول طعام الإفطار عقب صلاة الفجر كعادته اليومية، حيث توجهت الخادمة لإيقاظه، ولكنها فوجئت بصعوبة فتح الباب، حيث توجهت لنافذة الغرفة للنداء عليه، لتكتشف سقوط سقف الغرفة الخرساني على سرير الوالد خلال نومه وإغلاق الباب.

وأكد خالد أحمد «نجل المواطن» الذي يعيش وأسرته مع والده في نفس المنزل، لـ «البيان»، أن العناية الإلهية أنقذت والده عقب اكتشاف انهيار سقف الغرفة فوق سريره خلال نومه، وعدم قدرته على الحركة أسفل الكتلة الخرسانية، وعلى الفور اتصل بغرفة عمليات الدفاع المدني، حيث لم يستغرق وصول الفرق إلى المنزل أكثر من 4 دقائق، والتي لجأت إلى دخول الغرفة من النافذة بعد استحالة فتح الباب نتيجة لوجود كتلة خرسانية كبيرة وإغلاقه التام.

احتراف

وأضاف: تعاملت فرق الإنقاذ بكل احترافية مع الحادث، حيث تم تشكيل الفرق داخل الغرفة لرفع الكتلة الخرسانية، والفريق الآخر لفتح الباب، فيما لجأ فريق آخر إلى التعامل مع الوالد تحت الأنقاض خوفاً من إصابته بكسور، الأمر الذي لم يستغرق سوى دقائق، حيث تم نقل الوالد للمستشفى لإجراء الفحوصات الطبية وتلقي العلاج، وتبين إصابته برضوض وكدمات، وحالته مستقرة حالياً نتيجة لسرعة استجابة وتعامل فرق الدفاع المدني والإنقاذ.

وأشار إلى أن منزل الوالد، الذي يعيش فيه 7 أفراد، تم إنشاؤه خلال فترة الثمانينات، وكان ينتظر استلام منزله الجديد من برنامج الشيخ زايد للإسكان، لافتاً إلى أن الساعات الماضية شهدت تجاوباً وتكاتف المعنيين في مؤسسات الدولة للوقوف إلى جانب الأسرة تنفيذاً لتوجيهات القيادة الرشيدة، والاطمئنان على صحة وسلامة الوالد، تأكيداً على أن البيت الإماراتي أسرة واحدة.

وأكد خالد، أن استجابة ومتابعة سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، ومعالي المهندس سهيل بن محمد المزروعي، وزير الطاقة والبنية التحتية، بتوفير مسكن دائم للأسرة، يؤكد أن الشعب الإماراتي ينعم بقيادة استثنائية وضعت المواطن على رأس أولوياتها، من خلال بناء الإنسان جنباً إلى جنب مع عملية البناء الحضاري التي تخوضها الإمارات في كل مجالات الحياة.

كما أشاد بدور مؤسسة خليفة للأعمال الإنسانية، وسرعة استجابتها في توفير المسكن المؤقت للعائلة، ودور اللواء جاسم محمد المرزوقي، قائد عام الدفاع المدني في الدولة، بالاتصال الدائم للاطمئنان على سلامة الوالد والأسرة، مؤكداً أن تلك الجهود خففت من آثار الحادث على الأسرة وحالة الرعب التي عاشتها خلال عملية إنقاذ الوالد من تحت الأنقاض.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات