حمل وإنجاب بعد 20 عاما من العقم

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

رزقت أسرة بطفل بعد معاناة طويلة استمرت لمدة 20 عام، عانوا خلالها من قصة عقم وإجهاضات متكررة مؤلمة.

ويروي الدكتور المعالج محمد الحسون أخصائي التوليد و أمراض النساء والعقم، في مستشفى الزهراء بالشارقة قصة المريضة، والتي كانت تعاني من تشوه خلقي بالرحم يسمى الرحم ذو قرنين / درجة شديدة/ و تمزقات شديدة بعنق الرحم بعد الولادة و سببت لها قصور و ضعف شديد بعنق الرحم و بعدها بدأت رحلة المعاناة للزوجين والتي استمرت لمدة 20 عاماً، وخلال هذه الفترة حملت المريضة ثلاث مرات وكلها للأسف أجهضت بالشهر الخامس بالرغم من إجراء تطويق عنق رحم مهبلي.

ويواصل الدكتور قوله، بالحمل الأخير، أجري للمريضة عملية طفل أنبوب ولله الحمد حدث حمل، وفي الأسبوع السادس عشر أجرينا للمريضة تطويق عنق رحم عن طريق البطن وبفضل الله استمر الحمل حتى الأسبوع الـ 37 و أنجبت طفلاً جميلاً سليماً.

وتوجه الزوجان بالشكر الجزيل للدكتور محمد الحسون وللطاقم الطبي والإداري بمستشفى الزهراء على ما قدموه من رعاية صحية جيدة.

ويعد الطفل المولود الثاني للأسرة، حيث رزقوا بولد قبل 21 عاما.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات