«عونك يا وطن» يوزع 10 آلاف حقيبة مدرسية

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

نظم فريق (عونك يا وطن) التطوعي مبادرة مجتمعية بمناسبة بدء العام الدراسي الجديد 2020- 2021 حملت اسم «حقيبتك عطاء»، بهدف توزيع الحقائب المدرسية على الأسر المتعففة في جميع إمارات الدولة وذلك برعاية الشيخ الدكتور محمد بن مسلم بن حم العامري.

وشهدت المبادرة إقبالاً كبيراً من فئات المجتمع للتطوع والمشاركة في مختلف مراحلها من التنظيم إلى التعقيم والتوزيع وضم فريق عونك يا وطن أفراداً من جنسيات عربية وأجنبية قسمت إلى مجموعات لتغطي كافة أنحاء الدولة شاركت أعضاء الفريق في تنظيم المبادرة ووصل عدد المتطوعين إلى أكثر من 400 فرد من مواطنين ومقيمين وتم خلال المبادرة توزيع أكثر من 10 آلاف حقيبة على طلبة من مختلف المراحل الدراسية في جميع الإمارات.

وقال الشيخ محمد بن حم العامري: يعد هذا العام الدراسي استثنائياً في ظل الظروف التي يمر بها العالم لذا كان من الضروري أن تكثف الجهود وتجتهد جميع الفرق لتقديم كامل الدعم والمساعدة لأبنائنا الطلبة أجيال المستقبل لتوفير الظروف المواتية لهم ويبدأ عامهم الدراسي بنشاط وهمة عالية.

وأكد بن حم: أن دولة الإمارات منذ تأسيسها على يد المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان (طيب الله ثراه) جعلت الاستثمار بالإنسان وبالعلم على رأس أولوياتها لإيمانها بأن الإنسان المتعلم والمثقف ثروة لا تقدر بثمن لذلك عملت الحكومة الرشيدة على دعم القطاع التعليمي بأحدث القوانين والأنظمة المعمول بها عالمياً وبآخر الوسائل التقنية المتاحة في هذا المجال.

وتابع: شهدنا خلال هذه الظروف الاستثنائية على كفاءة نظامنا التعليمي ومرونته في التكيف مع الأوضاع الحالية جراء جائحة كورونا التي تصيب العالم، وكيف وضعت القيادة الرشيدة جميع الإمكانات ووفرت كافة السبل لضمان استمرار العملية التعليمية.

وقال بن حم: إن توزيع الحقائب المدرسية يأتي في إطار خطة فريق عونك يا وطن لدعم طلبة العلم من ذوي الدخل المحدود، والمساهمة في تخفيف الأعباء عن كاهل الأسر المتعففة، حيث يأتي مساعدة طلبة العلم في صميم رسالة «عونك يا وطن» الهادفة إلى توفير المناخ والبيئة التعليمية الملائمة لأجيال المستقبل، وجاءت مبادرة «حقيبتك عطاء» بهدف إدخال البهجة إلى نفوسهم وتشجيعهم على بدء عامهم الدراسي بهمة ونشاط ومواصلة التفوق ليكونوا أجيالاً فاعلة تخدم مجتمعاتها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات