«زميل آينشتاين».. قائمة طويلة من الجوائز والإنجازات

المهيري أثناء كتابة معادلاته في الجامعة | أرشفية

جاء فوز عالم الفيزياء الإماراتي الشاب أحمد عيد المهيري، والذي يلقب بزميل آينشتاين، بجائزة «نيو هوريزون» NewHorizon المرموقة في الفيزياء، بفضل بحوثه حول الثقوب السوداء في الفضاء، تتويجاً لمسيرة كبيرة قطعها العالم الإماراتي خلال السنوات الماضية في مجال الأبحاث والعلوم، نال خلالها العديد من الجوائز، في مقدمتها جائزة محمد بن راشد للأداء الحكومي المتميز في دورتها الخامسة، حيث كرّمه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، بميدالية فخر الإمارات.

دراسة مبتكرة

وأعد المهيري وفريقه البحثي دراسة مبتكرة بهدف معالجة مشكلات مفصلية في الحواسيب الكمومية، حيث توصل عام 2014، إلى نتيجة مذهلة، إذ كانوا يعملون في الملعب النظري المفضل لدى الفيزيائيين؛ فضاءٌ مصطنعٌ يدعى «أنتي دي سيتر سبيس»، أو (الكون المضاد دي سيتر) الذي يظهر بصورة ثلاثية الأبعاد، فالنسيج البسيط للزمكان في باطن الكون هو إسقاط ينبثق من جسيمات كمية متشابكة تعيش على حدوده الخارجية.

وأجرى الفريق عمليات حسابية تشير إلى أن هذا الظهور الواضح للزمكان، يعمل مثل شيفرة تصحيح الخطأ الكمومي تماماً، ونشروا بحثاً في مجلة «فيزياء الطاقة العالية»، خمنوا فيه أن الزمكان في حد ذاته هو رمز في الأكوان المضادة دي سيتر، وأثارت هذه الورقة البحثية موجة من النشاط في مجتمع الجاذبية الكمومي، واكتُشِفت شيفرات جديدة لتصحيح الأخطاء الكمومية تستقطب مزيداً من خصائص الزمكان.

وتخرج الدكتور أحمد المهيري في مدرسة الشويفات الدولية في أبوظبي، ليلتحق بعدها بجامعة تورونتو في 2004، وتخصص في برنامج علم الهندسة- تخصص الفيزياء وتخرج العام 2008، حيث كان مبتعثاً من قبل جهاز أبوظبي للاستثمار، فيما يعتبر واحداً من الباحثين المتميزين الذين استفادوا من برامج الابتعاث لاستكمال أبحاثه ودراساته العليا في أكبر الجامعات العالمية.

تقدير كبير

وتمتلك جائزة «نيو هوريزون» تقديراً كبيراً في الأوساط العلمية والأكاديمية، وكذلك إعلامياً حيث يشارك نخبة من نجوم الفن والمشاهير في الحفل السنوي كل عام، وتنتشر الأخبار المتعلقة بالجائزة والفائزين عبر مختلف الجامعات والقنوات الإخبارية .

طباعة Email
تعليقات

تعليقات