المؤسسات الصحية تشارك في يوم سلامة المرضى 17 الجاري

أهمية سلامة العاملين في القطاع الصحي | من المصدر

تشارك المؤسسات الصحية الحكومية والخاصة في الدولة دول العالم والمنظمات الصحية العالمية والجهات الشريكة الدولية باليوم العالمي لسلامة المرضى الذي يصادف يوم الخميس 17 سبتمبر الجاري، وذلك من خلال تنظيم أنشطة متنوعة تعزز الوعي بأهمية سلامة العاملين الصحيين.

ويهدف اليوم العالمي لسلامة المرضى إلى إذكاء الوعي على المستويين المحلي والعالمي بأهمية سلامة العاملين الصحيين وصلاتها بسلامة المرضى وإشراك العديد من الجهات صاحبة المصلحة ،واعتماد استراتيجيات متعددة الوسائط لتحسين سلامة العاملين الصحيين والمرضى، وكذلك تنفيذ إجراءات عاجلة ومستدامة من جانب جميع الجهات صاحبة المصلحة للاعتراف بسلامة العاملين الصحيين كأولوية لضمان سلامة المرضى والاستثمار في هذا الصدد.

ويقوم مستشفى هيلث بوينت بأبوظبي ببث مقاطع فيديو قصيرة لمقدمي الرعاية والمرضى يصفون كيف يساهمون في سلامة المرضى في روتين حياتهم اليومي وفتح ملصق التحدي الابداعي.

وتعرض عيادة أستر أفضل الممارسات المتعلقة بالأهداف الدولية لسلامة المرضى في شكل ملصقات ونماذج وشعر ولوحات، وسينشر الموظفون رسائل للجمهور حول ممارسات سلامة المرضى في العيادة عبر مقاطع فيديو وثائقية، ستقوم النشرة الإخبارية بإبلاغ الجهات المعنية الداخلية والخارجية بالأحداث.

تكثيف

ويستهدف اليوم العالمي لسلامة المرضى تعزيز الفهم العالمي لسلامة المرضى وتكثيف مشاركة الجمهور في مأمونية الرعاية الصحية والنهوض بإجراءات عالمية ترمي إلى تحسين سلامة المرضى والحد من الأذى الذي يصيب المرضى، ويترسخ أصل هذا اليوم في المبدأ الأساسي للطب، ألا وهو عدم الإضرار في المقام الأول.

وتعد جائحة «كوفيد 19» من أكبر التحديات والتهديدات التي يواجهها العالم والبشر في الوقت الحالي، وتعد أكبر أزمة يشهدها مجال الرعاية الصحية على الإطلاق من حيث سلامة المرضى، وقد ضغطت الجائحة ضغطاً لم يسبق له مثيل على النظم الصحية في جميع أنحاء العالم، ولا يمكن للنظم الصحية أن تؤدي وظائفها دون العاملين الصحيين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات