مترو دبي تتويج لنجاحات التنقل الآمن والسهل

توّج مترو دبي، منذ تدشينه قبل 11 عاماً، سلسلة من النجاحات، في التنقل الآمن والسهل، إذ ساهم بشكل أساسي في تحسين حركة التنقل داخل مدينة دبي، بصورة عامة والمناطق ذات الأهمية السياحية والاقتصادية التي يخدمها مسار المترو بصورة خاصة، والمساهمة في تعزيز منظومة النقل الجماعي المتكامل في الإمارة، وتوفير أسلوب تنقل سهل ومريح وذي كفاءة عالية، ضمن مناطق تمثل أهمية تجارية وسياحية بمدينة دبي، إضافة إلى دعم وتعزيز بنية الأعمال والتجارة والسياحة بمدينة دبي، ودعم القاعدة الاقتصادية للإمارة، إلى جانب خفض الانبعاثات الكربونية، والحفاظ على البيئة، وتحسين البيئة المعيشية للسكان.

ويعد أطول مشروع مترو في العالم دون سائق، وأحد أهم مشاريع هيئة الطرق والمواصلات في دبي ومنظومة النقل الجماعي وفقاً لرؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، والذي كان من أولوياته تلبية متطلبات النمو العمراني ودعم تطور مكانة دبي كمركز عالمي للمال والأعمال والعمل على تعزيز أسس الاقتصاد الأخضر ومضاعفة جهود التنمية المستدامة واتباع الحلول الفعّالة الصديقة للبيئة.

وكان افتُتح في مساء التاسع من سبتمبر 2009، وتحديداً الساعة 9:09:09، الخط الأحمر لمترو دبي الذي يبلغ طوله 52 كيلومتراً، ويضم 29 محطة، بينها 4 محطات تحت الأرض، و24 محطة مرفوعة عن الأرض، ومحطة واحدة في المستوى الأرضي، وبعد مرور عامين على تشغيل الخط الأحمر وتحديداً في 9 سبتمبر 2011، افتتح الخط الأخضر لمترو دبي الذي يبلغ طوله 23 كيلومتراً.

مسار 2020

واعتمد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رعاه الله، في 29 يونيو 2016، ترسية عقد مشروع مسار 2020 لتمديد الخط الأحمر لمترو دبي من محطة «نخيل هاربر آند تاور» إلى موقع معرض إكسبو 2020، على تحالف «إكسبولينك»، فيما وضع سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، وفي الخامس من سبتمبر من العام ذاته، حجر أساس مشروع (مسار 2020) إيذاناً ببدء الأعمال الإنشائية في المشروع.

وكان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رعاه الله، دشن في يوليو الماضي، التشغيل الرسمي لمسار 2020 لمترو دبي، الذي يمتد من محطة «جبل علي» على الخط الأحمر إلى محطة «إكسبو 2020»، بطول 15 كيلومتراً، بكلفة بلغت 11 مليار درهم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات