شراكة استراتيجية بين «البيئة» و«دبي الأكاديمية» و«مجمع المعرفة»

أعلنت وزارة التغير المناخي والبيئة عن شراكة استراتيجية مع «مدينة دبي الأكاديمية العالمية» و«مجمع دبي للمعرفة» بهدف تعزيز التعاون والتنسيق وتبادل الخبرات في مجالات البيئة والعمل من أجل المناخ.

وتأتي الشراكة في إطار جهود الوزارة لتعزيز التعاون والعمل المشترك مع كل مؤسسات الدولة الحكومية وشبه الحكومية والخاصة لتعزيز تحقيق الاستدامة على مستوى كل القطاعات، ورفع الوعي المجتمعي وبالأخص لفئة الشباب بأهمية حماية البيئة وضمان استدامة مواردها الطبيعية والعمل من أجل المناخ، كما تأتي في سياق جهود كل من مدينة دبي الأكاديمية العالمية ومجمع دبي للمعرفة، لتوفير بيئة جاذبة لأبرز المؤسسات الأكاديمية والجامعات العالمية، وتشجيع البحث العلمي لإيجاد حلول للقضايا الملحة محلياً وإقليمياً.

ووقع مذكرة التفاهم سلطان علوان وكيل وزارة التغير المناخي والبيئة بالوكالة، ومحمد عبدالله المدير العام لمدينة دبي الأكاديمية العالمية ومجمع دبي للمعرفة، وبحضور كل من المهندس يوسف الريسي مدير إدارة الشؤون البلدية في وزارة التغير المناخي والبيئة، وعبدالله بالهول الرئيس التنفيذي للشؤون التجارية لمجموعة تيكوم، وتستهدف التنسيق بين الطرفين لإطلاق وتنفيذ العديد من برامج التثقيف والتوعية للعمل من أجل البيئة والمناخ عبر إعداد مواد تعليمية مقروءة ومرئية كمشاريع تخرج في الجهات الأكاديمية.

شراكة

وبموجب الشراكة تلتزم وزارة التغير المناخي والبيئة بتسليط الضوء على مبادرات وإنجازات الدولة في مجال التنمية الخضراء من خلال محاضرات أو ندوات أو ورش عمل للجهات الأكاديمية التابعة لمجمع دبي للمعرفة، ومدينة دبي العالمية الأكاديمية في الفعاليات البيئية التي تشرف على تنظيمها. وسيتم تزويد الوزارة بالمشاريع والتقارير البحثية الخاصة بمجالات العمل من أجل البيئة والمناخ، كما سيتم التنسيق مع الجامعات والكليات لتقديم برامج دراسية بتخصصات مناسبة وبقيم مالية تنافسية لموظفي الوزارة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات