شرطة دبي تنظم فعاليات توعوية مدرسية حول «كورونا»

نظمت إدارة حماية الطفل والمرأة في الإدارة العامة لحقوق الإنسان بشرطة دبي، عدداً من الفعاليات التوعوية في مدرسة الثاني من ديسمبر بدبي، حول ضرورة الالتزام بالإجراءات الاحترازية للحماية من الإصابة من فيروس «كوفيد 19» بين الطلبة والكادرين الإداري والتدريسي.

وقال العميد عارف محمد أهلي، مدير إدارة حماية الطفل والمرأة: «إن هذه الفعاليات تأتي في إطار دعم جهود شرطة دبي لتوعية أفراد المجتمع بمختلف شرائحه، بأهمية اتباع التدابير الصحية للمحافظة على سلامتهم خلال الأزمة العالمية لتفشي فيروس كورونا، ومع بدء العام الدراسي الجديد، نركز جهودنا التوعوية بين عناصر المنظومة التعليمية، حرصاً منا على سلامة أبنائنا الطلبة وتمكينهم من الانخراط بسلامة في العملية التعليمية مرة أخرى».

ومن جانبها، أكدت فاطمة البلوشي، رئيس قسم الوعي والتثقيف، أن إدارة حماية الطفل والمرأة تكثف جهودها للتوعية من فيروس كورونا والحد من انتشاره، خاصة بين الأسر والأطفال، وفي المدارس الحكومية والخاصة، وفق أساليب سلسة ممتعة تجذب اهتمام الأطفال وتلقى قبولاً منهم للالتزام والانضباط.

وتضمنت الفعاليات التوعوية مشاركة من شخصيات «سفير الأمان»، وشروحات مبسطة للأطفال حول فيروس كورونا، وإجراءات الحماية المتبعة كالالتزام بارتداء الكمامات وغسل الأيدي واستخدام المعقمات والحفاظ على مسافة التباعد الجسدي المطلوبة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات