دفاع مدني رأس الخيمة يشيد بدور فريقه في إنقاذ مواطنة ستينية

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

كشفت إدارة الدفاع المدني في رأس الخيمة، خلال بيان رسمي، الملابسات الحقيقية والتفصيلية التي تقف وراء حادث الحريق الذي شب في أحد المنازل الشعبية القديمة والمملوك لأسرة مواطنة في شعبية الأربعين بمنطقة خت وأدى لإصابة مسنة ستينية بحروق مختلفة في جسدها.

وأوضح العميد محمد عبدالله الزعابي مدير إدارة الدفاع المدني في رأس الخيمة، إنه فور تلقى غرفة العمليات البلاغ الخاص بهذا الحادث في ساعة مبكرة من الفجر، تم تحريك فرقة إطفاء متكاملة من مركز الدفاع المدني الكائن في منطقة الدقداقة الي العنوان المحدد حيث تبين عند الوصول ان النيران التهمت المنزل بالكامل مع انتشار الدخان بشكل كبير في المكان وتم ابلاغ رجال الفرقة بوجود مسنة وابنها محصورين داخل المنزل.

وأضاف: انه تم على الفور تشكيل فرقة اقتحام وانقاذ لإخراج المسنة المواطنة وابنها من وسط النيران حيث نجح أفراد الفرقة في إخراج السيدة وتبين ان ابنها نجح في الخروج مسبقا عبر إحدى النوافذ تم تسليمها لسيارة الإسعاف الوطني التي نقلتها بدورها لمستشفى صقر الحكومي للحصول على الرعاية الطبية اللازمة من الحروق التي اصابتها في الوقت الذي كانت فيه فرقة الإطفاء تمارس عملها في اخماد الحريق الذي أتى على المنزل بالكامل والذي تشير المعلومات الأولية الى ان سبب حدوثه يعود لتماس كهربائي. 

واهاب العميد الزعابي بالجمهور وبوسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي بتحري المزيد من الدقة والحصول على المعلومات من مصادرها الرسمية، مشيدا بالعمل البطولي الذي قام بها رجال الإطفاء الذين عرضوا سلامتهم للخطر في سبيل أدائهم وواجبهم الإنساني والمهني وانقاذ أرواح الآخرين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات