31 برنامجاً تدريبياً لـ«معهد شرطة الفجيرة» خلال 2020

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

أكد اللواء محمد بن غانم الكعبي القائد العام لشرطة الفجيرة أن معهد تدريب الشرطة يعتبر جزءاً هاماً من منظومة القيادة العامة لشرطة الفجيرة في مجال تدريب وتنمية مهارات منتسبي الشرطة، بتقديم دورات وبرامج متخصصة مليئة بالمعرفة والعلوم بأحدث سبل وأساليب التعليم للارتقاء بخبراتهم العملية بهدف الارتقاء بالعمل الشرطي في مختلف المجالات لتحقيق أهداف ورؤية وزارة الداخلية الحريصة على التطوير والتميز. حيث عقد المعهد أكثر من 31 برنامجاً تدريبياً ضمن خطة التدريب السنوية للعام الجاري.

وأوضح الكعبي أن الدورة الصيفية السنوية «أجيال الشرطة» التي تنظمها القيادة العامة بشرطة الفجيرة لطلبة المدارس، استطاعت إثبات وجودها ونجاحها على مدار 17 عاماً منذ انطلاقها في عام 2003. ولفت القائد العام لشرطة الفجيرة إلى أن تداعيات أزمة فيروس كورونا المستجد، أدى إلى اتخاذه قرار إيقافها مؤقتاً لأول مرة خلال العام الجاري، مؤكداً أن القيادة العامة تضع سلامة الجميع في مقدمة أولوياتها.

وبدوره أوضح العميد الدكتور علي راشد بن نايع الطنيجي مدير معهد تدريب شرطة الفجيرة:«أن معهد تدريب الشرطة كان يحرص على الإشراف على دورة «أجيال الشرطة» وفق آلية عمل منظمة ومتجددة بصفة دورية، حيث كانت الدورة تشهد سنوياً إقبالاً كبيراً ومتزايداً من الطلبة من مختلف مناطق الإمارة والمدن المجاورة».

وبين أنه في حال عودة الحياة إلى طبيعتها خلال العام المقبل 2021، ستواصل القيادة العامة لشرطة الفجيرة تنظيمها للدورة خلال إجازة الصيف، حيث تهدف الدورة إلى تمكين طلبة المدارس بتنمية مهاراتهم العسكرية وتزويدهم ببرامج أكاديمية وتدريبية وترفيهية وتوعوية على أيدي عدد من الأساتذة والخبراء».

وأضاف الطنيجي أنه في ظل تداعيات جائحة فيروس كورونا، سخر المعهد إمكانياته الالكترونية ليواصل تقديم دوراته بكفاءة «عن بعد» لجميع منتسبيه عن طريق نظام «زووم» ونظام «الاتصال سيسكو جابر»، وذلك انطلاقاً من حرص القيادة العامة لشرطة الفجيرة على اتخاذ العديد من الإجراءات الوقائية، التي تهدف إلى حماية المتعاملين والموظفين وضمان سلامته.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات