عمار النعيمي: «حميد الخيرية» تدعم مسيرة العمل الإنساني في عجمان

أثنى سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان رئيس مجلس أمناء مؤسسة حميد بن راشد النعيمي الخيرية على جهود أسرة مؤسسة حميد بن راشد الخيرية وبرامجها المخصصة للأعمال الإنسانية والمشاريع التي نفذتها لدعم الأسر المعوزة والمستحقة والتي ساهمت في دعم مسيرة العمل الخيري في إمارة عجمان وما تقوم به المؤسسة من مبادرات على مدار العام.

جاء ذلك خلال ترؤس سموه اجتماع مجلس أمناء المؤسسة عن بعد وتم خلاله استعراض عدد من الموضوعات المدرجة على جدول الأعمال ومنها مخطط المقر الجديد الخاص بمركز حميد بن راشد النعيمي لخدمة القرآن الكريم والتحول الإلكتروني الخاص بالمركز والتقرير المالي نصف السنوي للمؤسسة وغيرها من الموضوعات المهمة والتي من شأنها خدمة المستحقين من الأسر المتعففة وغيرها من المحتاجين.

واستهل سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي الاجتماع بالترحيب بأعضاء مجلس الأمناء وأشاد بالجهود المبذولة وحرصهم على تفعيل دورهم للارتقاء بالأسرة الإماراتية وتلبية احتياجاتها من جميع الجوانب وتوفير الحياة الكريمة لها والبحث في القضايا والمعوقات التي تواجه هذه الفئة وإيجاد الحلول المناسبة لها.

خطط

واطلع سموه وأعضاء المجلس على أهم الخطط والبرامج ونسب إنجاز المشاريع التي تنفذها المؤسسة على أرض الواقع لتعزيز ودعم الجهود الخيرية والإنسانية للأسر المواطنة المتعففة والمعوزة وتوفير الإمكانات كافة لإنجاح تلك المشاريع بما يساهم في دعم واستقرار تلك الأسر بمختلف المناطق في إمارة عجمان.

حضر الاجتماع الشيخ أحمد بن حميد النعيمي نائب رئيس مجلس الأمناء والشيخ عبدالعزيز بن حميد النعيمي والشيخ راشد بن حميد النعيمي والدكتور عبدالله الأنصاري وحمد الشامسي وأحمد إبراهيم الشامسي والشيخة عزة بنت عبدالله النعيمي مدير عام مؤسسة حميد بن راشد النعيمي الخيرية وحسين الحمادي مدير مركز حميد بن راشد النعيمي لخدمة القرآن الكريم.

شرح

واستمع سمو ولي عهد عجمان وأعضاء مجلس أمناء المؤسسة من حسين محمد الحمادي مدير مركز حميد بن راشد النعيمي لخدمة القرآن الكريم إلى شرح وافٍ حول المخططات المستقبلية للمقر الجديد للمركز.

كما قدم الحمادي عرضاً حول الدراسة التي تم إعدادها حول مشروع التحول الرقمي لمركز حميد بن راشد لخدمة القرآن الكريم الذي يعد أول مركز قرآني على مستوى الدولة يحول إدارة مشاريعه بالكامل إلكترونياً وتحويل إدارة أول جائزة قرآن كريم على مستوى الدولة بالكامل إلكترونياً بهدف توفير استراتيجية تنافسية.

واستمع سموه والأعضاء من الشيخة عزة النعيمي إلى مميزات التحول الرقمي وتشمل إنشاء قاعدة بيانات تشمل جميع المشاريع والمستفيدين منها والسرعة والإتقان في إصدار التقارير والإحصاءات بالدقة المطلوبة وإتاحة البيانات للإدارة العليا للاطلاع والمتابعة ومتابعة دقيقة وحثيثة للطلاب وأولياء الأمور من خلال متابعة حسابات الطلاب.

واستعرضت الشيخة عزة النعيمي خلال الاجتماع أيضاً بعض الحالات المستحقة لدعم مالي سواء للقصر أو بناء ملحق أو أيتام أو من ليس لديهم مصدر دخل أو صيانة المساكن المحترقة لعام 2020. كما اطلع سموه وأعضاء المجلس على عرض للتقرير المالي للمؤسسة وتضمن إجمالي مصادر التمويل والمدفوعات حتى 31 أغسطس 2020 إضافة إلى عرض أرصدة حسابات المؤسسة، وكذلك اطلع المجلس على تقرير حول العقارات الجديدة المنجزة التابعة للمؤسسة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات