12.8 ألف اتصال للاطمئنان على كبار المواطنين ضمن مبادرة «نحن أهلكم»

أجرى 63 متطوعاً، إلى جانب عدد من موظفي مراكز التنمية الاجتماعية، التابعة لوزارة تنمية المجتمع على مستوى الدولة، 12789 مكالمة مع كبار المواطنين على مستوى الدولة، ضمن مبادرة «نحن أهلكم – الهاتفية» عن بُعد، التي جاءت في إطار التواصل مع كبار المواطنين، وتقديم الدعم المعنوي اللازم لهم، خلال الفترة الماضية من الحجر المنزلي، بفعل جائحة «كورونا» «كوفيد 19»، منذ مطلع العام الجاري، وحتى نهاية أغسطس الماضي.

كما نفّذ المتطوعون وموظفو مراكز التنمية الاجتماعية خلال الفترة الماضية، عدداً من الزيارات المنزلية لكبار المواطنين، تحقيقاً لمتطلبات المبادرة المجتمعية «نحن أهلكم»، التي تضمن التواصل مع كبار المواطنين، سواء من خلال زيارتهم في أماكن سكناهم، أو بالمكالمات الهاتفية، والتقارير التوثيقية اللازمة، ضمن مهام إنسانية ومجتمعية استثنائية، تتشاركها وزارة تنمية المجتمع، مع الحملة الوطنية «الإمارات تتطوع»، حيث تعد مبادرة «نحن أهلكم»، واحدة من الفرص التطوعية المتاحة لجميع أفراد المجتمع «عن بعد»، والتي يتم دعمها بمتطوعين على مستوى الدولة.

وأكدت علياء الجوكر مدير إدارة التنمية الأسرية بوزارة تنمية المجتمع، أهمية مبادرة «نحن أهلكم»، سواء كانت بالزيارات المباشرة، أو التواصل عن بعد، مع كبار المواطنين، والاستماع إليهم، وتلبية احتياجاتهم، خصوصاً خلال أزمة «كورونا»، والظروف الاستثنائية لجميع أفراد الأسرة، وخصوصاً الكبار منهم، موضحة أن هذه المبادرة، تعد واحدة من التجارب الاجتماعية الرائدة والمتميزة، التي تسعى لتوفير الدعم والمساندة، وتحقيق التواصل الإيجابي مع هذه الشريحة المهمة في المجتمع، تماشياً مع مبادرات سياسة حماية الأسرة، ولوائح وبنود قانون حقوق كبار المواطنين، ومستهدفات السياسة الوطنية لكبار المواطنين، التي تتقاطع جميعها في دعم التواصل والتفاعل، وتحقيق المشاركة الإيجابية مع كبار المواطنين.

مبادرة

وقالت علياء الجوكر، إن مبادرة «نحن أهلكم»، ارتكزت خلال الفترة الماضية على التواصل الهاتفي، وتطبيقات الهاتف المرئية، كبديل للزيارات الميدانية، التي كانت مرتكزاً أساسياً للمبادرة، قبل اتخاذ تدابير لمنع انتشار فيروس «كورونا».

ويسعى القائمون عليها من موظفي الوزارة والمتطوعين، إلى خلق جو من الألفة مع كبار المواطنين في أماكن سكناهم، والاطمئنان على صحتهم النفسية والاجتماعية، والنظر إلى احتياجاتهم المنزلية، بما يعكس تقديم مبادرات الوزارة برؤية استباقية.

وترسّخ مبادرة «نحن أهلكم»، مبدأ التقرّب من كبار المواطنين، والاستفادة من تجاربهم وخبراتهم الحياتية، ترجمة لأهداف السياسة الوطنية لكبار المواطنين، كما أنها تحثُّ جميع أفراد المجتمع، ومنهم المتطوعون المسجلون عبر المنصة الوطنية للتطوع «متطوعين.إمارات»، على التواصل مع هذه الشريحة المجتمعية في مختلف الظروف والأوقات، بما يؤكد توطيد العلاقات الاجتماعية، وتحقيق أواصر المحبة بين أفراد المجتمع، كباراً وصغاراً، على نطاق الوطن.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات