كوبا ترفع القدرة الإنتاجية للطاقة الشمسية المموّلة من أبوظبي

رفعت كوبا القدرة الإنتاجية لمحطة الطاقة الشمسية التي مولها صندوق أبوظبي للتنمية من 10 ميغاواط إلى 15 ميغاواط ليساهم المشروع بذلك في تأمين الكهرباء لأكثر من 10 آلاف منزل إضافة إلى توفير 5.9 ملايين لتر من الوقود الأحفوري سنوياً، مع تقليل إجمالي انبعاثات ثاني أكسيد الكربون السنوية بمقدار 19 ألف طن.

وتأتي مساهمة الصندوق بتمويل المشروع البالغ قيمته 55 مليون درهم، ما يعادل 15 مليون دولار ضمن مشاريع الدورة الثانية من مبادرة دعم مشاريع الطاقة المتجددة التي أطلقها الصندوق في عام 2013 بقيمة 350 مليون دولار، حيث يسعى الصندوق من خلال تمويل مشاريع الطاقة إلى دعم استراتيجية الحكومة الكوبية والهادفة إلى إنتاج 24% من الكهرباء من مصادر نظيفة بحلول عام 2030.

وفي السياق ذاته، مول صندوق أبوظبي للتنمية في يناير 2020 وضمن الدورة التمويلية السابعة مشروعاً لإنشاء محطة طاقة كهروضوئية في كوبا، حيث خصص 73.4 مليون درهم، ما يعادل 20 مليون دولار لتمويل المحطة التي تبلغ سعتها 14.3 ميغاواط، إضافة إلى بطاريات تخزين بسعة 4 ميغاواط لتغذية الشبكة المحلية لجزيرة خوفينتود ثاني أكبر الجزر الكوبية بالكهرباء.

تمويل

وقال محمد سيف السويدي، مدير عام صندوق أبوظبي للتنمية: «يأتي تمويل مشاريع الطاقة المتجددة في إطار استراتيجية الصندوق الهادفة إلى دعم انتشار حلول الطاقة من مصادر نظيفة على مستوى عالمي إلى جانب دورها البارز في الحفاظ على البيئة والحد من حجم الانبعاثات الكربونية الضارة».

التزام

أكدت تاتيانا أماران بوغاتشوفا، نائب وزير الطاقة والمعادن الكوبية، على أهمية مشروع محطة الطاقة الشمسية بالنسبة لكوبا، وأشارت إلى أن محطة الطاقة الشمسية التي مولها الصندوق تأتي ضمن التزامنا باتفاقية باريس للتغيير المناخي من خلال تعزيز جهودنا لتطوير مشاريع في قطاع الطاقة المتجددة التي تساهم في خفض انبعاثات غازات الاحتباس الحراري.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات