سمير سجواني استشاري أمراض القلب في دبي لـ «البيان»:

150 طفلاً في الدولة يصابون بداء «كواساكي» سنوياً

كشف الدكتور سمير سجواني استشاري قلب أطفال في دبي أن مرض كواساكي يصيب سنوياً بين 100 - 150 طفلاً تحت عمر 5 سنوات بالدولة وأعراضه تتشابه إلى حد ما مع أعراض كوفيد 19، وهو ما يؤدي أحياناً إلى حالة الخلط بينهما من قبل بعض الأطباء.

وقال: إن المرض اكتشف في اليابان من قبل الدكتور كواساكي قبل 50 عاماً، ويعتبر مرضاً نادراً يصيب الأطفال ممن هم أقل من 5 سنوات لأسباب غير معروفة حتى الآن، وهو عبارة عن فيروس يصيب الطفل وبمجرد انتهاء الفيروس يحدث هناك خلل وارتباك ولبس في جهاز المناعة لدى الطفل ويؤدي إلى مجموعة أعراض متلازمة يطلق عليها كواساكي وتستمر بين 10 - 15 يوماً وبعد ذلك تنتهي.

وأوضح أن أعراض المرض تشمل ارتفاعاً في درجة الحرارة قد تستمر إلى 5 أيام، مع احمرار في العين والفم وتضخم في بعض الغدد الليمفاوية وطفح في الجسم مع ورم في الأصابع، وبعض الأحيان تحدث مضاعفات في القلب.

وأشار إلى أن علاج كواساكي هو علاج شافٍ ومعروف وهو عبارة عن بروتينات المناعة تستخلص من الدم وتحفظ، ومن ثم تحقن، لافتاً إلى أن فوائد هذا العلاج هو أنه يقلل من مدة المرض، فبدلاً من أن تكون مدة المرض من 10- 15 يوماً، ممكن أن تختصر لمدة أسبوع أو ربما أقل، كما أن بروتينات المناعة تحمي القلب من المضاعفات، لافتاً إلى أن معظم الأطفال يتعافون من داء كاواساكي دون مشكلات خطيرة.

وتمر أعراض مرض كواساكي بثلاث مراحل تشمل مؤشرات وأعراض المرحلة الأولى حُمى، وغالباً ما تكون أعلى من 39 درجة مئوية، وتستمر لأكثر من ثلاثة أيام، مع احمرار العين للغاية دون إفرازات سميكة، وطفح جلدي في الجزء الرئيسي من الجسم وفي منطقة الأعضاء التناسلية، مع احمرار وتشقق وجفاف الشفاه، ويصبح اللسان شديد الاحمرار إضافة لتورم الجلد في راحة اليد أو باطن القدم واحمراره مع تضخُّم العُقَد اللمفاوية في الرقبة وربما في أماكن أخرى.

والمرحلة الثانية قد يعاني الطفل من تقشر الجلد على اليدين والقدمين، وخاصة أطراف أصابع اليد وأصابع القدم، غالباً في شكل طبقات كبيرة مع ألم في المفاصل وإسهال وقيء وألم في البطن، وفي المرحلة الثالثة من المرض، تختفي العلامات والأعراض ببطء إذا لم تحدث مضاعفات، ويفضل دائماً مراجعة طبيب الأطفال لتشخيص وعلاج الحالة مبكراً.

وهناك عدد من النظريات التي تربط المرض بالبكتيريا أو الفيروسات أو العوامل البيئية الأخرى، ولكن لم يَثْبُتْ أي منها.

وهناك ثلاثة أشياء تزيد من خطر الإصابة بالمرض منها العمر، حيث إن الأطفال أقل من 5 سنوات هم الفئة الأكثر عُرضة لخطر الإصابة بمرض كاواساكي، والجنس، فمن المرجح أن يصاب الأولاد بمرض كاواساكي أكثر عن البنات بنسبة قليلة.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات