رضا صدّيقي: يخضع أفراد طاقم العمل لاختبارات كورونا مرة شهرياً

مستشفى رأس الخيمة ينشر روبوتات لتعقيم مرافقه

يعتزم مستشفى رأس الخيمة نشر مجموعة من الروبوتات لتعقيم كامل مرافقه دون أي تدخل بشري وخلال فترة زمنية قصيرة، كما أجرى المستشفى اختبارات الكشف عن فيروس (كوفيد 19) بشكل منتظم لتشمل كامل طاقم العاملين فيها والذين يصل عددهم إلى 525 موظفاً، وذلك في إطار جهوده الحثيثة الرامية إلى مكافحة الجائحة.

وأوضح الدكتور رضا صدّيقي، المدير التنفيذي لمستشفى رأس الخيمة، أن من شأن هذه الخطوات والتدابير الاحترازية الصارمة التي اعتمدها المستشفى أن تجعله واحداً من بين مجموعة قليلة من مؤسسات الرعاية الصحية في دولة الإمارات التي تُولي هذا القدر من الاهتمام والتركيز لصحة مرضاها وموظفيها وسلامتهم وجودة حياتهم.

وأضاف: يخضع كل أفراد طاقم العمل لدينا لاختبارات الكشف عن (كوفيد19) لمرة واحدة على الأقل شهرياً منذ بدء تفشي الجائحة، بينما تزداد وتيرة هذه الاختبارات لدى العاملين في الخطوط الأمامية لمكافحة الجائحة، ويتمثل الهدف من هذه الإجراءات في الحد من مخاوف مرضانا وطمأنتهم بأنهم بين أيدٍ أمينة وسليمة من المرض، فضلاً عن ضمان وحماية صحة وجودة حياة موظفينا.

خطوات

وأضاف: اعتمدنا عدداً من الخطوات في هذا الصدد من أجل تهيئة مناخ إيجابي يُتيح لنا إدارة المصاعب التي نواجهها نتيجة للجائحة، بدءاً من إقرار سياسة الاختبارات الشهرية الإلزامية لكافة موظفينا، وصولاً إلى تجهيز منشأة مخصصة للحجر الصحي وتزويد الموظفين لدينا بكافة وسائل الراحة. كما أكدنا استبقاء كافة موظفينا دون اعتماد أي تدابير بخصوص خفض رواتبهم أو الحد من الامتيازات التي يحظون بها، لا سيما وأن سعادة الموظفين تأتي على رأس قائمة أولوياتنا.

وأكد أن بفضل التدابير الصحية الإضافية التي اعتمدناها، بات بإمكان المرضى زيارتنا بكل ثقة، لا سيما وأنّنا نجحنا في إيجاد بيئة خالية بالكامل من أي حالة إصابة بالفيروس، حيث يتفاعل المرضى حصراً مع اختصاصيي الرعاية الصحية الذين ثبتت عدم إصابتهم بـ(كوفيد19). بيئتنا ضمن المستشفى آمنة وموظفونا سالمون من المرض. كونوا على ثقة بأنّكم ستكونون في أيدٍ آمنة وسليمة في مستشفى رأس الخيمة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات