«الهلال الأحمر» يتفقد سير العمل بمشاريعه التنموية في جزر القمر

خلال تفقد أحد المشاريع | وام

تفقد وفد من هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، يزور جزر القمر، سير العمل في عدد من مشاريع الهيئة التنموية الجاري تنفيذها لدعم قطاعي الصحة والتعليم وتعزيز قدراتهما، ضمن مبادرات الهيئة المستمرة في مجالات التنمية والإعمار على الساحة القمرية، وتعزيزاً لجهود دولة الإمارات لتأهيل البنى التحتية وتوفير الخدمات الضرورية للأشقاء في جزر القمر.

وتتضمن هذه المشاريع إنشاء 12 مدرسة في جزيرتي القمر الكبرى وانجوان، إضافة إلى مركز للأمومة والطفولة في جزيرة موهيلي، وبلغت نسبة الإنجاز بها نحو 95%، وسيتم افتتاحها قريباً. وتمثل هذه المشاريع المرحلة الأولى من عدد من المشاريع التنموية التي جاءت ضمن توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ومتابعة سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل حاكم أبوظبي في منطقة الظفرة رئيس هيئة الهلال الأحمر، لتقديم الدعم التنموي والإنساني للأشقاء في جزر القمر.

اهتمام

وأكد الدكتور محمد عتيق الفلاحي، الأمين العام لهيئة الهلال الأحمر الإماراتي، أن قيادة الدولة الرشيدة تولي اهتماماً خاصاً لمشاريع الهيئة الخاصة بتوفير الخدمات الضرورية للأشقاء في جزر القمر، مشيراً إلى أنها تجد المتابعة المستمرة من سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، مشدداً على حرص القيادة الرشيدة على تبني مشاريع التنمية والإعمار، وخاصة التي تتعلق بتحسين حياة الفئات والشرائح المحتاجة.. منوهاً إلى أن المشاريع الصحية من شأنها تحسين الخدمات الطبية والعلاجية للسكان المحليين هناك، لافتاً إلى أن الهيئة أولت أيضاً اهتماماً خاصاً لقضايا التعليم على الساحة القمرية، ولذلك جاءت مشاريع التعليم وإنشاء وتأهيل المدارس والمؤسسات التعليمية في مقدمة الأولويات.

وقال: عملنا خلال الفترة الماضية على تكثيف برامجنا الإنسانية والتنموية ضمن استراتيجية متكاملة تهدف إلى تبني المشاريع التي تحقق الاستدامة في العطاء وتفي بأغراض التنمية البشرية والاجتماعية من خلال دعم القطاعات الحيوية وخاصة الصحة والتعليم وخدمات المياه وإصحاح البيئة وغير من الجوانب الأخرى التي يحتاجها السكان في المناطق الأكثر احتياجاً في الدول الشقيقة والصديقة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات