«صحة دبي» و«مورو» يبحثان تعزيز التعاون

حميد القطامي وسعيد الطاير والحضور خلال اللقاء | من المصدر

استقبل معالي سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، وفداً رفيع المستوى من هيئة الصحة بدبي برئاسة معالي حميد محمد القطامي، مدير عام هيئة الصحة بدبي، وذلك في مركز البيانات للحلول المتكاملة (مورو) المملوك بالكامل من قبل هيئة كهرباء ومياه دبي. وهدفت الزيارة إلى تعزيز سبل التعاون والشراكات وتطوير فرص التعاون الاستراتيجي بين الطرفين.

حضر الاجتماع كل من: المهندس مروان بن حيدر، نائب رئيس مجلس إدارة مركز البيانات للحلول المتكاملة «مورو»؛ ومطر المهيري، عضو مجلس إدارة «مورو»، ومحمد بن سليمان، الرئيس التنفيذي لـ«مورو»؛ وأحمد الكتبي، رئيس تقنية أمن المعلومات في هيئة كهرباء ومياه دبي و«مورو»؛ وراشد الأحمدي، رئيس العمليات في شركة «إنفراX».

كما حضر من جانب هيئة الصحة بدبي كل من فاطمة عباس، المدير التنفيذي لقطاع الاستراتيجية والتطوير المؤسسي، وأحمد النعيمي، المدير التنفيذي لقطاع خدمات الدعم المؤسسي المشترك، والدكتور محمد الرضا - مدير إدارة المعلوماتية والصحة الذكية – مدير مكتب إدارة المشاريع، وأماني الجسمي مدير إدارة تقنية المعلومات.

تقنيات

وقال معالي سعيد محمد الطاير: تماشيـاً مع توجيـهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله أن تكون دبي المدينة الأذكى في العالم، يهدف مركز البيانات للحلول المتكاملة (مورو) إلى تعزيز التعاون بين كل الدوائر والمؤسسات الحكومية من خلال تبني أحدث التقنيات المستقبلية التي ستساهم في تعزيز المسيرة التنموية الشاملة للإمارة. ويعد «مورو»، الذي يوفر أحدث الخدمات الرقمية، إضافة قيّمة للبنية التحتية الرقمية للدولة والتي ستساهم في وصول دولة الإمارات لأن تكون أفضل دولة في العالم بحلول مئوية الإمارات في العام 2071.

وأضاف معاليه: انطلاقاً من رؤيتنا في «مورو» بأن نكون الخيار المفضل كمحور للتحول الرقمي، نعمل على تعزيز الابتكار والإبداع من خلال توظيف أحدث حلول الذكاء الاصطناعي والتقنيات المستقبلية لتطوير حلول متكاملة ومتطورة لقاعدة متعامليها. وستتيح هذه الزيارة لهيئة الصحة بدبي الحصول على لمحة شاملة عن خدماتنا، والتي ستساعدهم على تعزيز جهودهم في تقديم أفضل مستويات الرعاية الصحية والخدمات الطبية.

وتابع: يدعم «مورو» مبادرة دبي 10X التي تشكل منهج عمل للانتقال بدبي نحو ريادة المستقبل، وجعلها تسبق مدن العالم بعشر سنوات عبر الابتكار الحكومي. ويعد مركز القيادة والسيطرة للمدن الذكية في «مورو»، أحد الممكنات الأساسية لمبادرة دبي 10X، حيث يوفر قائمة متنوعة من الخدمات ذات المستوى العالمي والتي تشمل المنصات الذكية لإنترنت الأشياء والأمن السيبراني والخدمات المدارة.

 بدوره، أثنى معالي القطامي على مساهمة "مورو" في ترسيخ موقع دبي الدولي كنموذج عالمي يُحتذى به في توفير كافة مقومات المدن الذكية من خلال اعتماد أفضل الحلول التكنولوجية لخدمة القاطنين فيها وتحقيق سعادتهم.

وأضاف القطامي: تشهد الإمارات تقدماً نوعياً في العديد من القطاعات المهمة. وتأتي الدولة في مقدمة الدول في العالم من خلال تصدرها المؤشرات الدولية على الصعيد العالمي ولا سيما في مؤشرات المدن الذكية، حيث تحوز إمارة دبي موقعاً ريادياً عالمياً في هذا المجال. ويأتي نجاح دبي كنموذج عالمي في مجال المدن الذكية تنفيذاً لتوجيهات القيادة الحكيمة ورؤيتها بعيدة الأمد للمستقبل، حيث تتبنى المؤسسات الحكومية في الإمارة أفضل التقنيات الحديثة وتطلق المبادرات الريادية والتي نتج عنها قائمة واسعة من الحلول المستدامة مقارنة بالمدن الأخرى حول العالم. وتساهم هيئة الصحة بدبي في تحقيق رؤية الإمارات 2021 ومبادرة دبي 10X من خلال تبنيها أفضل الحلول الرقمية في مجالات الرعاية الصحية والخدمات الطبية.

خدمات

استمع وفد هيئة الصحة في دبي خلال الزيارة لشروح حول حزمة خدمات مورو المتكاملة التي توفر الجيل الجديد من الخدمات الرقمية المدارة مثل الحوسبة السحابية وخدمات الأمن السيبراني، وخدمات إدارة البيانات. كما جال الوفد واطلع عن قرب على الميزات النوعية لمركز البيانات ومركز القيادة والسيطرة للمدن الذكية التابع لشركة مورو.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات