حنيف القاسم: مساهمات الإمارات الإنسانية تجاوزت المعايير العالمية

حنيف القاسم

ثمن الدكتور حنيف حسن القاسم عضو معهد الأمم المتحدة لبحوث التنمية الاجتماعية، سخاء عطاء دولة الإمارات وحيوية دورها الفاعل الذي تقوم به لخدمة الشعوب المحتاجة برئاسة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهم أصحاب السمو حكام الإمارات، وأشار القاسم إلى أن ما تقوم به الدولة في الشأن الإنساني بمحاوره ومفرداته المتنوعة تجاوزت معاييره المقومات المعمول بها عالمياً، جاء ذلك في تصريح بمناسبة مشاركة الإمارات العالم احتفالاته بيوم العمل الدولي للعمل الخيري، الذي يوافق اليوم السبت الخامس من سبتمبر من كل عام.

وقال القاسم إن ما تقدمه الإمارات في هذا المجال يشكل ملحمة إنسانية منذ عهد القائد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، الذي تبنى رؤية إنسانية تهتم بإغاثة المحتاجين واعتبارها أهمية قصوى دون النظر إلى جنس أو لغة أو فكر، ولكن الاهتمام بالإنسان هدفها، مشيراً إلى أن التاريخ سوف يسجل هذه الإنجازات الاستثنائية باعتبارها مقومات إنسانية وتربوية تتوارثها الأجيال لدعم التواصل المجتمعي والحفاظ على تميز المكانة الدولية المتفردة للإمارات في الأعمال الإنسانية والخيرية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات