شرب الماء يحمي الكليتين من المخاطر في الصيف

محمد عبدالحليم

يؤدي ارتفاع درجة الحرارة في فصل الصيف إلى فقد السوائل في الجسم، وبالتالي ضعف في أداء الكلى، لذا ينصح الأطباء بالإكثار من تناول الماء خلال فصل الصيف لتجنب العديد من المخاطر الصحية.

وأوضح الدكتور محمد عبدالحليم سعد، استشاري أمراض الكلى في مستشفى العين إحدى منشآت شركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة» أن أمراض الكلى تزداد خلال فصل الصيف، خاصة المتصلة بحصوات الكلى والفشل الكلوي الحاد والمزمن نتيجة نقص السوائل، ولتجنب مثل هذه الإصابات ينصح بتناول ما لا يقل عن 8 أكواب من الماء يومياً خلال أشهر الصيف.

حالات

وقال: «تزداد خلال فصل الصيف فرصة ضعف الكلى وتعرّضها للأمراض والحالات الصحيّة الخطيرة نتيجة ارتفاع درجات الحرارة عن معدّلها الطبيعي، وخسارة الجسم لكميات كبيرة من السوائل عن طريق التعرق. كما أن الإصابة بالأمراض المرتبطة بفصل الصيف يزيد من ضعف الكلى، وتنتشر بعض الأمراض خلال فصل الصيف كالنزلات المعوية وزيادة حصوات الكلى. كما ثبت التأثير الضار لفيروس كورونا المستجد على الكلى مع حدوث قصور كلوي حاد كأحد المضاعفات للفيروس».

نصائح

وأضاف: «أود توجيه نصائح مهمة للحفاظ على صحة الكلى خلال فصل الصيف ومنها الإكثار من تناول الألياف التي تساعد على تعزيز عمل الكلى ووقايتها من الإصابة بالأمراض والتراجع الصحّي مع الأيّام، لهذا عليك أن تواظب خلال فصل الصيف على الإكثار من تناول الأطعمة الغذائية الغنية بالألياف. والتخفيف من الأطعمة الغنية بالأوكساليك، حيث يُساهم حمض الأوكساليك بتعريض الكلى لمشكلة الحصيات المؤلمة، وذلك عن طريق اتحاده مع بعض المركبات الموجودة في جسم الإنسان وبشكل خاص الكالسيوم، لهذا ينبغي خلال فصل الصيف التقليل قدر المستطاع من تناول الأطعمة التي تحتوي على هذا الحمض وبشكل خاص السبانخ، الفول السوداني، والبرتقال، والشاي، والطماطم.

اعتدال

كما نصح بالاعتدال في تناول البروتينات والتي تتسبب بإفراز كميات كبيرة من الكالسيوم الذي قد يتحول إلى حصيات متراكمة في الكلى والمجاري البولية، لهذا يجب التخفيف أو الاعتدال قدر المستطاع من تناول الأطعمة التي تحتوي على البروتينات وبالتحديد اللحوم والدجاج. والتخفيف من كمية الأملاح التي تؤثر سلباً على صحة الجسم بشكل عام وبالتحديد على صحة وعمل الكلى خلال فصل الصيف، فهي تتسبب ببعض الترسبات التي تتحول مع الأيّام لحصيات مؤلمة في الكلية، وينبغي أيضا التخفيف من إضافة ملح الطعام إلى المأكولات والوجبات اليومية، والابتعاد كذلك عن تناول الأطعمة المملحة كالمكسرات، والمعلبات. وأضاف: ينبغي الإكثار من شرب المياه، فلا شيء من الممكن أن يُحافظ على صحة وعمل الكليتين أكثر من الماء، فالمياه تسهم في تخليص الجسم من الأملاح الزائدة وكافة الترسّبات التي تسبّب الحصيات وأمراض الكلى ومن هنا أنصحك بالحرص على شرب ما لا يقل عن 8 أكواب من المياه في اليوم».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات