فيصل بن فرحان: الخطوة لن تغيّر المواقف الثابتة تجاه قضية فلسطين

السعودية تفتح أجواءها للطائرات المتوجهة إلى الإمارات من كل الدول

شاشة تعرض مسار طائرة من إسرائيل إلى الإمارات | أ.ب

أكّدت الهيئة العامة للطيران المدني في الدولة، أنها حصلت على الموافقة من نظيرتها في المملكة العربية السعودية الشقيقة، بالسماح بعبور أجواء المملكة للرحلات الجوية المغادرة والقادمة من وإلى دولة الإمارات إلى كافة دول العالم.

كما صرّح مصدر مسؤول في الهيئة العامة للطيران المدني السعودي، بأنه صدرت موافقة الهيئة على الطلب الوارد من الهيئة العامة للطيران المدني بدولة الإمارات، والمتضمن الرغبة في السماح بعبور أجواء المملكة للرحلات الجوية القادمة إلى دولة الإمارات والمغادرة منها إلى كل الدول، وفق ما أفادت وكالة الأنباء السعودية الرسمية.

في الأثناء، أكّد وزير الخارجية السعودي، الأمير فيصل بن فرحان بن عبد الله، أمس، أنّ المملكة تقدّر جميع الجهود الرامية لتحقيق سلام عادل ودائم وفق مبادرة السلام العربية. وشدّد فيصل بن فرحان على مواقف المملكة الثابتة والراسخة تجاه القضية الفلسطينية والشعب الفلسطيني، مشيراً إلى أنّ هذه المواقف لن تتغير بالسماح بعبور أجواء المملكة للرحلات الجوية القادمة لدولة الإمارات والمغادرة منها إلى كافة الدول. وأضاف بن فرحان في تغريدة على «تويتر»: «مواقف المملكة الثابتة والراسخة تجاه القضية الفلسطينية والشعب الفلسطيني لن تتغير بالسماح بعبور أجواء المملكة للرحلات الجوية القادمة لدولة الإمارات العربية المتحدة والمغادرة منها إلى كافة الدول، كما أن المملكة تقدر جميع الجهود الرامية إلى تحقيق سلام عادل ودائم وفق مبادرة السلام العربية».

ترحيب إسرائيلي

إلى ذلك، رحّب رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتانياهو، بإعلان المملكة العربية السعودية السماح بتحليق كل الرحلات من وإلى الإمارات فوق أجوائها. وقال نتانياهو في بيان: «أعمل منذ سنوات على افتتاح سماء إسرائيل نحو الشرق، كانت هناك بشرى كبيرة قبل عامين عندما سمح لشركة طيران الهند بالقيام برحلات جوية مباشرة إلى إسرائيل، والآن، تم تحقيق إنجاز عملاق آخر وهو إمكانية طائرات إسرائيلية وطائرات تابعة لجميع الدول الطيران مباشرة من إسرائيل إلى أبوظبي ودبي والعودة إلى هنا». وأضاف نتانياهو ووجه حديثه للإسرائيليين قائلاً: «هذه هي بشرى عظيمة لكم، أيها المواطنون الإسرائيليون، هذه هي ثمار السلام المرتبطة بالسلام الحقيقي».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات