آمنة المطوع: تنظيم ورش توعية للحد من الإساءة والعنف بين أفراد المجتمع دون تمييز

«دبي لرعاية النساء والأطفال» تعزز حماية واستقرار الأسر

أفادت آمنة إبراهيم المطوع مدير الخدمات النفسية في مؤسسة دبي لرعاية النساء والأطفال أن المؤسسة تقدم خدمات متنوعة عدة لفئة الرجال المعرضين للعنف، مثل تقديم الاستشارات الأسرية وخدمات العلاج النفسي وخدمات الإرشاد الزواجي والمتابعة القانونية، وخدمات إنسانية أخرى تهدف إلى حماية وتعزيز الأمن والاستقرار لدى هؤلاء الضحايا وأسرهم.

وكشفت لـ«البيان» أنه على الرغم من أن النساء والأطفال هم الفئات الأكثر عرضة للعنف، إلا أن هناك فئة من الرجال تتعرض أيضاً للعنف بأنواعه (الجسدي، النفسي، اللفظي، الإهمال)، وهم على الأغلب أصحاب الإعاقات والمرضى وكبار السن.

وبينت أن الرجال قد يتعرضون للعنف من قبل أبناء جنسهم أو من المرأة، مشيرة إلى أن العنف يعتبر من السلوكيات غير الصحية مع الآخرين. وأوضحت أن هناك أسباباً عدة تعود لتعرض الرجل للعنف، منها توفر عوامل ضعف لديه مثل الإعاقة أو العجز أو المرض أو كبر السن، لافتة إلى أن هذه الفئة من الرجال غالباً ما تتعرض للعنف من قبل مقدمي الرعاية أو أحد أفراد الأسرة التي تعاني من خلل في المنظومة الأسرية، كالعقوق والإهمال. وتابعت: هناك عنف متبادل بين الرجال بعضهم البعض، كأن يتعرض الرجل للعنف نتيجة ارتكابه العنف ضد رجل آخر، كما أن هناك عوامل شخصية ونفسية وصحية في تكوين الرجل قد تجعله عرضة للعنف وللتنمر، لاسيما في ظل انخفاض الثقة بالنفس ومحدودية الدعم الاجتماعي.

حرص

وأضافت: إن المؤسسة كذلك تحرص على تنظيم ورش توعية للحد من الإساءة والعنف بين أفراد المجتمع دون تمييز، واﻟﻤﺴﺎﻫﻤﺔ ﻓﻲ اﻟﻮﻗﺎﻳﺔ والحد ﻣﻦ أﺿﺮار الإﺳﺎءة واﻟﻌﻨﻒ ﺿﺪ اﻟﻨﺴﺎء والأﻃﻔﺎل وفئات الرجال المعرضين للعنف، ﻣﻦ ﺧﻼل ﺗﻔﻌﻴﻞ دور اﻟﻮﻗﺎﻳﺔ وﺗﻮﻓﻴﺮ اﻟﻤﻠﺠﺄ الآﻣﻦ وﺧﺪﻣﺎت اﻟﺮﻋﺎﻳﺔ وإﻋﺎدة اﻟﺘﺄﻫﻴﻞ وﻓﻖ أﻓﻀﻞ اﻟﻤﻌﺎﻳﻴﺮ اﻟﺪوﻟﻴﺔ اﻟﻤﺘﻌﺎرف ﻋﻠﻴﻬﺎ.

وأشارت المطوع إلى أن المؤسسة توفر خدمة خط المساندة (800111) لكل المقيمين في إمارة دبي ودولة الإمارات العربية المتحدة طيلة أيام الأسبوع على مدار 24 ساعة، وترحب المؤسسة بجميع المتصلين، وتهدف إلى توفير استجابة مهنية وعالية المستوى للجميع، حيث بإمكان أي شخص الاتصال على هذا الخط والحصول على معلومات عن خدمات المؤسسة، وطلب مساعدة عاجلة، أو طلب استشارة، والحصول على معلومات مرتبطة بقضايا العنف ضد النساء والأطفال.

وأكدت المطوع أن موظفي خط المساعدة مدربون على تلقي كل أنواع المكالمات، ومن ثم تقييم وضع العميل لتحديد نوع الخدمات المطلوبة، مؤكدة أن كل البلاغات تحفظ بسرية تامة، كما أن الاستشارات المقدمة تعتبر عامة وتشمل النساء والرجال وأيضاً فئة الأطفال واليافعين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات