5 جوائز لـ«الصحة» في مسابقة ستيفي العالمية

فازت وزارة الصحة ووقاية المجتمع بخمس جوائز دفعة واحدة في مسابقة «ستيفي العالمية»، وهي واحدة من أرفع الجوائز العالمية في مجال الإبداع والتميز المؤسسي والأعمال الدولية، التي تكرّم المؤسسات الأكثر ابتكاراً على مستوى العالم، وذلك بناءً على قرار من لجنة تحكيم دولية مختصة، وسط مشاركة أكثر من 50 دولة تقدمت للمنافسة على الجائزة. ويضيف فوز الوزارة بهذه الجوائز إنجازاً جديداً يضاف إلى سجل الوزارة الحافل بالجوائز المرموقة.

وجاء فوز الوزارة في جائزة ستيفي العالمية لتحصد الريادة في أعلى الفئات تصنيفاً بالمسابقة، حيث تقدمت في فئة الابتكار بالإعلام من خلال فيلم «عزِّم» في مجال التمريض لتحفيز الشباب على الانضمام إلى مهنة التمريض، وعن فئة الابتكار في الفعاليات الحكومية حصلت الوزارة على جائزتين؛ الأولى عن مبادرة الحوار الإقليمي حول السياسات الخاصة بتطور مهنتي التمريض والقبالة في الشرق المتوسط، التي جمعت قادة التمريض على المستوى الإقليمي والمحلي لتدارس التحديات واستشراف المستقبل. والثانية عن مشروع «غرفة النجاة» القائمة على تقنيات الواقع الافتراضي لتعزيز جاذبية التمريض بأسلوب تحفيزي مشوق.

وفي مجال إدارة المستشفيات فاز مشروع مركز (PaCE) أحد المشاريع المبتكرة التي تعمل وفق أحدث تقنيات الذكاء الاصطناعي لتحليل البيانات الضخمة والنماذج التنبؤية لإدارة المرافق الصحية عن فئة الابتكار في توظيف التكنولوجيا، كما تفوق مشروع برنامج الفحص المبكر عن التشوهات الخلقية للقلب للأطفال حديثي الولادة CCHD في فئة التميز في الابتكار الحكومي.

وأكد الدكتور يوسف محمد السركال مدير عام مؤسسة الإمارات للخدمات الصحية أن الفوز بخمس جوائز دفعة واحدة في مسابقة عالمية رفيعة المستوى يمثل إنجازاً جديداً يضاف إلى سجل الوزارة الحافل بالتطبيق الأمثل لأفضل المبادرات والحلول المبتكرة، حيث بلغ عدد الجوائز التي حاز عليها قطاع المستشفيات 72 جائزة على المستوى العالمي والإقليمي، مشيراً إلى أن بلوغ منصات التتويج العالمية، يشكل حافزاً متجدداً على مواصلة الابتكار في الخدمات الصحية، للتأكيد على استحقاق الفوز بجدارة، والكفاءة التي تعززها مشاريعنا الصحية لخوض المنافسة مع الدوائر والمؤسسات العالمية، والذي يحقق استراتيجية الوزارة بتقديم الرعاية الصحيـة الشاملة والمتكاملة بطرق مبتكرة ومستدامة، بما يرسخ المكانة الفريدة التي تتبوأها الدولة في مجال الرعاية الصحية، واستشراف مسارات الابتكار لمواءمة الرؤية المستقبلية للإمارات وتطلعات مئويتها 2071.

وأشارت الدكتورة سمية محمد عباس البلوشي مدير إدارة التمريض إلى أن هذا الإنجاز العالمي يأتي ترجمة لبيئة التميز والتنافسية التي تطبقها الوزارة في برامجها ومشاريعها الصحية القائمة على الابتكار، ولفتت إلى أن فوز إدارة التمريض بثلاث جوائز عالمية يؤكد أن مهنة التمريض تحظى بقدر عالٍ من الاهتمام والأولوية في استراتيجية الوزارة، وأهمية مساهمات الكوادر التمريضية على مستوى السياسات الصحية الوطنية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات