الكنعد والخباط يقودان انتعاش أسواق الأسماك في رأس الخيمة

ساهمت عودة الأسماك المهاجرة والسطحية إلى السواحل البحرية برأس الخيمة في ارتفاع طلب الصيادين على أسماك القرفة والعومة لاستخدامها كطعم في عمليات الصيد، التي أنعشت الأسواق بتوريد كميات كبيرة يومياً من مختلف الأنواع إلى منطقة المزادات وطاولات البيع بأسواق السمك في الإمارة، ما أدى إلى خفض أسعار البيع.

وتوقع عدد من التجار خلال جولة «البيان» في سوق المعيريض لبيع الأسماك برأس الخيمة، استمرار انخفاض الأسعار خلال الأيام المقبلة في ظل توفر الكميات الكبيرة من الصيد اليومي للأسماك بمختلف أنواعها، بعد ارتفاع عدد رحلات الصيد البحري، وخصوصاً أسماك الكنعد والخباط، التي ساهمت في خفض أسعار البيع خلال الأيام الماضية.

وأكد خليفة المهيري رئيس جمعية رأس الخيمة التعاونية لصيادي الأسماك، أن تحسن حالة الطقس ساهمت في عودة معظم الأسماك المهاجرة والسطحية بكميات كبيرة للاقتراب من السواحل، بعدما ابتعدت عنها خلال فصل الصيف إلى الأعماق البعيدة، كما كثف الصيادون رحلات الخروج اليومية بعد عزوفهم عنها خلال الأشهر الماضية نتيجة لارتفاع حرارة الطقس، وقلة المحصول اليومي من الأسماك.

ارتفاع

وأشار إلى أن أسواق بيع الأسماك الثلاثة شهدت ارتفاعاً كبيراً من المحصول اليومي للأسماك المهاجرة والسطحية التي ساهمت في خفض أسعار البيع، كما سجلت أسماك القرفة توريد كميات كبيرة خلال الأيام الماضية نتيجة لارتفاع الطلب عليها من الصيادين لاستخدامها كطعم في صيد أسماك «الكنعد والجد»، وسجل سعر بيع صندوق القرفة 30 كيلو 200 درهم.

رحلات

وأكد سالم الباطن، دلال سوق المعيريض في رأس الخيمة، أن عودة الصيادين للخروج في الرحلات اليومية، انعكس بصورة إيجابية على الأسواق، من خلال توريد كميات كبيرة من أنواع مختلفة، وهو ما انعكس أيضاً على المستهلكين بعد انخفاض الأسعار وعودتها إلى طبيعتها، كما ساهم اعتدال الطقس في معاودة السوق لحيويته وتعويض خسائر الصيادين التي تكبدوها خلال الأشهر الماضية نتيجة للإجراءات الاحترازية داخل الأسواق وارتفاع حرارة الطقس خلال فصل الصيف.

وأكد حسن إبراهيم مفتش إدارة الصحة في بلدية رأس الخيمة على أسواق السمك، تشديد عمليات الرقابة على مختلف الأنواع الواردة، وخصوصاً المستوردة بهدف عدم السماح بخلط الأنواع الطازجة بالقديمة لتوفير السلامة الغذائية أمام المستهلكين وضمان جودة الأسماك على طاولات البيع، في ظل ارتفاع المحصول اليومي الوارد إلى مناطق المزادات وطاولات البيع نتيجة لعودة الأسماك المهاجرة وارتفاع أعداد مختلف أنواع الأسماك، الأمر الذي ساهم في خفض أسعار الأسواق نتيجة لتنوع الأسماك المعروضة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات