«التربية» تطلع على تجربة شرطة دبي في إنشاء مراكز إسعاد المتعاملين

عقدت الإدارة العامة للذكاء الاصطناعي في شرطة دبي، لقاء عن بُعد مع وزارة التربية والتعليم، وذلك لبحث سبل التعاون المشترك بين الجانبين في مجال تقديم الخدمات الذكية والرقمية في مراكز إسعاد المتعاملين، إلى جانب الاطلاع على الخدمات النوعية، التي تقدمها مراكز الشرطة الذكية «SPS» في توفير الخدمات لأفراد الجمهور، وفق أعلى المعايير باستخدام التقنيات الذكية الحديثة دون أي تدخل بشري، وعلى مدار 24 ساعة.

وحضر اللقاء من جانب شرطة دبي، العميد خالد ناصر الرزوقي مدير الإدارة العامة للذكاء الاصطناعي في شرطة دبي، والرائد أحمد بن فهد رئيس قسم تفعيل التطبيقات، والنقيب إبراهيم الشيباني رئيس قسم التصميم والتطوير، فيما حضر اللقاء من وزارة التربية والتعليم غاية المهيري مديرة منطقة دبي التعليمية، والمهندس ماجد الشامسي، مستشار وكيل وزارة التربية والتعليم، وأحمد عبد الكريم مدير إدارة تقنية المعلومات.

وفي بداية اللقاء، أكد العميد الرزوقي حرص القيادة العامة لشرطة دبي وبتوجيهات من معالي الفريق عبد الله خليفة المري القائد العام لشرطة دبي، على التعاون، وتبادل الخبرات والتجارب مع مختلف الشركاء الاستراتيجيين، من أجل تبني أفضل الحلول والممارسات، التي تسهم تقديم خدمات ذكية ونوعية في أقل وقت وجهد للمتعاملين، بما ينعكس على سعادتهم.

ومن جانبها، عبرت غاية المهيري عن سعادتها بالتعاون الوثيق بين وزارة التربية والتعليم وشرطة دبي خصوصاً في مجال التقنيات الحديثة والذكية، والاطلاع على التجارب النوعية في هذا المجال، التي تعزز من تقديم خدمات نوعية وسهلة للمتعاملين، وفي أسرع وقت ممكن.

وبحث الطرفان خلال الاجتماع الاستعانة بخبرات شرطة دبي في إنشاء مركز إسعاد المتعاملين في وزارة التربية والتعليم، فيما استمع ممثلو وزارة التربية والتعليم، خلال الاجتماع إلى شرح مُفصل من خبراء شرطة دبي حول آلية التحول الرقمي في الخدمات المقدمة إلى أفراد الجمهور، سواء عبر التطبيق الذكي أو عبر الموقع الإلكتروني أو عبر البرامج الذكية المتوفرة في مراكز الشرطة الذكية «SPS»، والتي باتت متوفرة في مختلف أرجاء إمارة دبي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات