«أوقاف دبي» ترشد القصّر إلى التخصصات الجامعية عبر دورات «عن بعد»

نظّمت مؤسسة الأوقاف وشؤون القُصّر في دبي، دورات تدريبية وتوعوية (عن بعد) استهدفت أبناءها القصر في المؤسسة وبمشاركة العاملين فيها.

ومن بين الدورات التي نظمتها المؤسسة دورة «الاختيار الذكي» والتي قدمت بالتعاون مع مركز المعرفة للتدريب والاستشارات، واستهدفت المقبلين على الجامعات لمساعدتهم في اختيار التخصصات الدراسية والعلمية المناسبة لشخصياتهم، وركزت على أهمية التخطيط الفعال وإدارة الوقت بما يؤهل الفرد للنجاح في المجتمع في المجال العملي والدراسي والاجتماعي.

كما نظمت دورة بعنوان «التخطيط لما بعد جائحة كورونا»، وجرى تنظيمها بالتعاون مع وزارة الصحة ووقاية المجتمع وقدمت محاضراتها شرحاً متكاملاً حول فيروس كورونا المستجد وممارسة الحياة بشكل طبيعي مع تطبيق الإجراءات الاحترازية للوقاية من الإصابة بالفيروس المستجد.

كما بينت دور الدولة والجهات المختصة في مواجهة الوباء. ونظمت المؤسسة أيضاً دورة بعنوان «أجيال المستقبل والذكاء الاصطناعي» بالتعاون مع مؤسسة محمد بن راشد للمشاريع الصغيرة والمتوسطة، وتم خلالها تسليط الضوء على أهمية الذكاء الاصطناعي وعلاقته بريادة الأعمال. كما نظمت ورشة بعنوان «الطريق إلى الفضاء» تماشياً مع توجه حكومة دبي والدولة نحو التعمق في مجال علوم الفضاء، وبناء قطاع فضائي إماراتي قوي ومستدام.

وقال أحمد حسن، مدير إدارة شؤون القصّر بمؤسسة الأوقاف وشؤون القصر: إن المؤسسة تهدف من خلال الدورات التدريبية التي تنظمها إلى توفير أفضل مستويات الوعي والمعرفة لدى القصر خاصة فيما يتعلق بفيروس كورونا ومسبباته وأعراضه وسبل الوقاية من الفيروس وكيفية التعامل بين الأفراد خلال فترة الجائحة وما بعدها.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات