الغرير مانحاً رئيساً للصندوق العالمي للعطاء الإسلامي للأطفال

عبد العزيز الغرير خلال مراسم التوقيع | من المصدر

وقّع عبد العزيز الغرير، رجل الأعمال، اتفاقية مساهمة المانحين مع البنك الإسلامي للتنمية واليونيسيف، ليكون المانح الرئيسي للصندوق العالمي للعطاء الإسلامي للأطفال.

وأسهم الغرير بعشرة ملايين دولار لدعم البرامج التعليمية المخصصة للاجئين في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، كما يمثّل خطوة كبرى نحو البدء بتفعيل الصندوق.

وفي مراسم عبر الإنترنت، وقّع الغرير اتفاقية مساهمة المانحين، إلى جانب الدكتور بندر بن محمد حمزة حجار، رئيس مجموعة البنك الإسلامي للتنمية، بصفة البنك أميناً للصندوق، وبحضور هنريتا فور، المديرة التنفيذية لليونيسيف، بصفة اليونيسيف الشريك المؤسس للصندوق، ووقعت بصفتها شاهداً على الاتفاق.

منصة استثنائية

ويعتبر الصندوق العالمي للعطاء الإسلامي للأطفال منصة استثنائية عالمية، تتوافق مع أحكام الشريعة، وتتوجه إلى المعطائين المسلمين، ليحقّقوا معاً أهداف التنمية المستدامة، التي وضعتها الأمم المتحدة من أجل الأطفال والشباب. ويهدف الصندوق إلى دعم الأطفال المهمشين في الدول الأعضاء في البنك الإسلامي للتنمية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات