نصيحة بارتداء الكمامة القماشية لمن دون الـ12

أفاد الدكتور عادل السجواني، طبيب متخصص بطب الأسرة في وزارة الصحة ووقاية المجتمع، وعضو الفريق الوطني للتوعية بفيروس «كوفيد 19»، أن ارتداء الكمامة مهم ويعتبر أحد أبرز الإجراءات الاحترازية والوقائية الهادفة لضمان سلامة جميع الطلبة والعاملين في القطاع التربوي، ناصحاً أولياء الأمور والطلبة مع بدء العودة إلى المدارس بارتداء الكمامة القماشية لمن هم دون الـ12 من العمر، نظراً لقدرة هذا النوع على إنفاذ الهواء إلى الجهاز التنفسي واستنشاق الهواء بصورة أفضل، داعياً إلى الحفاظ على نظافة الكمامة القماشية وغسلها بالماء والصابون، فيما أكد أن الطلبة فوق الـ12 عليهم ارتداء الكمامة الطبية والحرص على وضعها بشكل صحيح.

وأوضح الدكتور السجواني أن ارتداء الكمامة يحمي ويقي من خطر الإصابة بفيروس كورونا المستجد «كوفيد 19»، إلى جانب باقي التعليمات التي ينبغي العمل بها، وتوعية الطالب من قبل ذويه بأهميتها وضرورة تطبيقها بدقة دون أي تهاون، كالتباعد الجسدي، وعدم مشاركة المستلزمات كالأقلام والكتب، وتزويد الطالب بوجبة غذائية مع الحرص على عدم مشاركة الطعام مع الزملاء للحد من انتشار الوباء وضمان بيئة آمنة وصحية.

وأوضح الدكتور السجواني أن الأطفال دون العامين لا ينصح بوضع الكمامة لهم، خوفاً من تعرضهم للاختناق، بيد أنه يشدد على ضرورة تفادي التجمعات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات