وجّه باستراتيجية وطنية لقطاع الصناعات الثقافية والإبداعية

محمد بن راشد: نريد الإمارات منارة للمعرفة وقاطرة للتنوير

شدد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، على أن الإمارات بطاقة شبابها المتوقدة تتطلع أن تكون منارة للمعرفة، ومحضناً للمواهب، وقاطرة للتنوير.

ووجّه سموه وزارة الثقافة والشباب بإعداد استراتيجية وطنية متكاملة لتطوير قطاع الصناعات الثقافية والإبداعية في الإمارات، والعمل كي يكون المنتج الثقافي والإبداعي أحد الروافد الاقتصادية، كما أوعز سموه بمنح ملف الشباب أولوية مضاعفة في هذه المرحلة الفاصلة في تاريخ العمل الحكومي.

جاء ذلك خلال اطلاع سموه على خطط العمل المستقبلية لوزارة الثقافة والشباب بما ينسجم مع أهداف التعديل الوزاري الأخير الذي اعتمده في يوليو الماضي، بالإضافة إلى متابعة سموه مستجدات الاستراتيجية الوطنية للشباب، ضمن ملف الشباب.

وقال سموه: «النهوض بالمنتج الثقافي والإبداعي من أولويات المرحلة الجديدة.. ويتعين تطوير القطاع الثقافي ليكون رافداً اقتصادياً حيوياً للدولة»، مضيفاً سموه: «مطلوب وضع خطط وبرامج ومبادرات تحتضن المواهب الثقافية الإبداعية الإماراتية وتروج للمنتج الإبداعي المحلّي».

وقال سموه: «نتطلع إلى خلق بيئة ثقافية ذات آفاق إبداعية تضع الإمارات على خارطة الإنجاز الثقافي العربي والعالمي المتميز»، لافتاً سموه إلى أن «الشباب هم عصب سياساتنا وخططنا الاستراتيجية.. ومهمتنا تمكينهم وصقل مواهبهم وتوجيه طاقاتهم لترجمة رؤيتنا في صناعة مستقبل دولتنا».

 

لمتابعة التفاصيل اقرأ:

محمد بن راشد: النهوض بالمنتج الثقافي والإبداعي من أولويات المرحلة الجديدة

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات