بومبيو: الإمارات صنعت التاريخ بإبرام معاهدة السلام ويجب الحفاظ على زخمها

طحنون بن زايدووزير خارجية أمريكا يبحثان التعاون

طحنون وعبدالله بن زايد خلال استقبال مايك بومبيو | وام

بحث سمو الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان، مستشار الأمن الوطني، بحضور سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، مع وزير خارجية الولايات المتحدة الأمريكية مايك بومبيو أوجه التعاون المشترك، فضلاً عن تطورات الأوضاع في المنطقة، بالإضافة إلى معاهدة السلام بين الإمارات إسرائيل ودورها الهام في دفع عملية السلام وتحقيق الاستقرار في المنطقة، في حين شكر وزير الخارجية الأمريكي الشعب الإماراتي على حسن الضيافة، وقال إن الإمارات صنعت التاريخ بإبرام معاهدة إبراهيم ويجب الحفاظ على استمرار زخمها. واستقبل سمو الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان، مستشار الأمن الوطني، أمس في أبوظبي بحضور سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، وزير خارجية الولايات المتحدة الأمريكية مايك بومبيو الذي زار الدولة، أمس، في إطار جولة شملت عدداً من دول المنطقة.


وبحث الجانبان خلال اللقاء أوجه التعاون المشترك بين دولة الإمارات والولايات المتحدة الأمريكية وسبل تعزيز العلاقات الاستراتيجية بين البلدين الصديقين على مختلف الأصعدة، واستعرضا تطورات جائحة فيروس كورونا المستجد «كوفيد - 19» وجهود البلدين المشتركة للتصدي لتداعياته.


وجرى تبادل وجهات النظر بشأن القضايا ذات الاهتمام المشترك على المستويين الإقليمي والدولي، فضلاً عن تطورات الأوضاع في المنطقة. كما تناول اللقاء معاهدة السلام بين دولة الإمارات ودولة إسرائيل ودورها الهام في دفع عملية السلام وتحقيق الاستقرار في المنطقة.


في الأثناء قال وزير الخارجية الأمريكي ، مساء الأربعاء، إن الإمارات صنعت التاريخ بإبرام معاهدة السلام مع إسرائيل ويجب الحفاظ على استمرار زخمها. وقال في تغريدة عبر "تويتر" "شكرًا للشعب الإماراتي على كرم ضيافتهم. لقد صنعت دولة الإمارات العربية المتحدة التاريخ من خلال معاهدة إبراهيم، والآن علينا الحفاظ على استمرار هذا الإنجاز. لقد كانت رحلة مثمرة لتعزيز السلام والازدهار".

طباعة Email
تعليقات

تعليقات