عبدالله بن زايد: حريصون على تعزيز التعاون مع إندونيسيا

عبدالله بن زايد مستقبلاً وزيرة خارجية إندونيسيا بحضور سهيل المزروعي | وام

استقبل سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي، ريتنو مارسودي وزيرة خارجية جمهورية إندونيسيا، بحضور إريك توهير وزير المشروعات المملوكة للدولة في جمهورية إندونيسيا، وأشاد سموه بالعلاقات الإماراتية- الإندونيسية المتميزة، مؤكداً الحرص على تعزيزها وتنمية وتطوير التعاون المشترك في المجالات كافة.

وجرى خلال اللقاء- الذي عقد أمس، في أبوظبي- بحث العلاقات الثنائية بين دولة الإمارات وإندونيسيا، وسبل تعزيزها وتطويرها في عدد من المجالات، منها الاقتصادية والتجارية والطاقة والأمن الغذائي، إضافة إلى عدد من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك ومنها ليبيا وإيران.

كما بحث سموه ووزيرة خارجية إندونيسيا تطورات جائحة فيروس «كورونا» المستجد «كوفيد 19» وجهود البلدين الصديقين لاحتواء تداعياته ومعالجة آثاره على مختلف الصعد، وأهمية التعاون والتنسيق المشترك القائم بين البلدين في هذا الصدد، وكذلك دعم الجهود العالمية المبذولة، من أجل التوصل إلى لقاح للمرض.

ورحب سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان بزيارة ريتنو مارسودي وزيرة خارجية جمهورية إندونيسيا، متوجهاً بالتهنئة إلى وحكومة وشعب إندونيسيا الصديق، بمناسبة يوم الاستقلال لجمهورية إندونيسيا، الذي يوافق 17 أغسطس من كل عام. من جانبها أكدت ريتنو مارسودي تطلع بلادها إلى تعزيز علاقاتها الثنائية وجوانب التعاون المشترك مع دولة الإمارات، مشيدة بالمكانة الرائدة التي تحظى بها الدولة على الصعيدين الإقليمي والدولي.

وأقام سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان مأدبة غداء تكريماً لها والوفد المرافق. حضر اللقاء معالي سهيل بن محمد فرج فارس المزروعي وزير الطاقة والبنية التحتية، وعبدالله سالم الظاهري سفير الدولة لدى إندونيسيا، وعبدالناصر جمال الشعالي مساعد وزير الخارجية والتعاون الدولي للشؤون الاقتصادية والتجارية، إضافة إلى عدد من المسؤولين في كلا البلدين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات