افتتاح المكتب الإقليمي العلمي لشركة «كيوا كيرين» اليابانية للأدوية

أمين الأميري

افتتح الدكتور أمين حسين الأميري، وكيل وزارة الصحة ووقاية المجتمع المساعد لقطاع الصحة العامة والتراخيص، في مدينة دبي الطبية، المكتب الإقليمي العلمي الجديد لشركة «كيوا كيرين» اليابانية المتخصصة في مجال أدوية أمراض الكلى والأورام والمناعة ليرتفع عدد المكاتب العلمية في الدولة إلى 78 بالتزامن مع توقعات بوصولها إلى 85 مكتباً بنهاية العام 2021.

وحضر الافتتاح وأكيما أوميزاوا القنصل العام الياباني في الدولة وتوشيفومي ميكاياما مدير مجلس إدارة شركة كيوا كيرين ود. رمضان البلوشي المدير التنفيذي لمدينة دبي الطبية، وعبدول موليك رئيس الأسواق العالمية للشركة وعدد من المسؤولين في الوزارة.

وجهة مثالية

وأشار الدكتور أمين الأميري إلى أن دولة الإمارات تمثل وجهة مثالية للشركات الدوائية العالمية بهدف تشغيل وإدارة عملياتها عبر المنطقة، نظراً لما تتمتع به من بنية تحتية تجارية قوية، بالإضافة إلى التسهيلات التنظيمية التي توفرها للشركات، والتي ساهمت في إيجاد حزمة فرص استثمارية جاذبة للشركات الدوائية، وخلقت أجواء تنافسية لها، مشيراً إلى أن افتتاح شركة «كيوا كيرين» مكتبها الإقليمي في دولة الإمارات يفتح العديد من الفرص أمام شركات الأدوية اليابانية، للاستثمار في الإمارات والمنطقة، وأن إجمالي الشركات العالمية التي تتواجد في الإمارات تقوم بدعم قرابة 41 دولة وإمدادها بالأدوية من مخازنها اللوجستية في دبي بالتحديد.

شراكات عالمية

وأكد الدكتور الأميري حرص الوزارة على تعزيز الشراكة الاستراتيجية في القطاع الدوائي مع الشركات العالمية المنتجة للدواء، لتوفير أفضل سبل العلاج للمرضى، ودعم منظومة الاقتصاد الدوائي في الإمارات، بما يتماشى مع استراتيجية الوزارة الهادفة لتوفير الرعاية الصحية الشاملة والمبتكرة لأفراد المجتمع وفق أعلى المعايير العالمية.

من جهته قال توشيفومي ميكاياما، مدير مجلس إدارة شركة كيوا كيرين: «إن لنا، كشركة دواء عالمية، دوراً ومسؤولية تجاه إنقاذ حياة المرضى وتحسين جودة حياتهم. إن إطلاق عمليات الشركة في الإمارات العربية المتحدة يعكس صورة جهود التوسع العالمية التي تبذلها الشركة، والتي تهدف إلى تسخير طاقاتها في خلق قيمة جديدة ضرورية للنمو المستدام.

وقال عبدول موليك رئيس الأسواق العالمية لشركة «كيوا كيرين»: يمثل افتتاح مقرنا الجديد في المنطقة علامة فارقة في جهود الشركة ودورها في إنقاذ الأرواح وتحسين نوعية حياة المرضى. تعد الإمارات نموذجاً يحتذى به في جذب الشركات العالمية، نظراً لسهولة الأعمال فيها والبنية التحتية الممتازة ونوعية الحياة الجيدة والانفتاح. وأضافت ميريام حكيم، مدير عام الشركة في دول الخليج: أصبحت الإمارات المقر الإقليمي لأكبر الشركات العلمية. إن البنية التحتية القوية في الدولة، والنظم والتشريعات الصحية بالإضافة إلى مكانة الدولة كوجهة تستقطب المواهب الدولية قد كفلت نجاح الأعمال المستمر.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات