مدير عام مركز دبي للتوحد لـ«البيان»:

زيادة سن القبول ليصبح من 3 ـ 21 عاماً للعام الدراسي الجديد

كشف محمد العمادي مدير عام مركز دبي للتوحد وعضو مجلس إدارته لـ«البيان»، أنه تم زيادة سن القبول للعام الدراسي الجديد لتشمل جميع الفئات العمرية من عمر 3 إلى 21 سنة، مؤكداً أن زيادة سن القبول، هي مبادرة لاحتواء فئة المصابين بالتوحد ممن تجاوزوا سن 18 سنة.

برامج جديدة

وقال العمادي إن المركز يحرص عبر برامج التأهيل المهني على إعداد الأفراد المصابين بالتوحد وخصوصاً الراشدين منهم لمزاولة مهنة ملائمة تتناسب مع قدراتهم وتساعدهم في الاعتماد على أنفسهم في مراحل حياتهم المختلفة.

مبينا أن جهود توفير فرص العمل للأشخاص الراشدين المصابين بالتوحد هي أمور تستحق الاهتمام لأن ممارسة النشاط الإنتاجي يقلل من حدة المشاكل السلوكية التي يعاني منها الشخص المصاب بالتوحد ويساهم في استمرارية هذا التحسن.

وأوضح أنهم وضعوا برامج عمل جديدة للعام الدراسي 2020 - 2021 في مركز دبي للتوحد تتضمن عدة محاور استراتيجية، تتمثل في تمديد فترات خدمات المركز المتخصصة من خلال توفير فترتين دراسيتين، بالإضافة إلى إعادة هيكلة خدمات المركز المتخصصة وتصنيفها ضمن 3 برامج رئيسية وهي برنامج أكاديمية التوحد، وبرنامج التدخل، وبرنامج التقييم وذلك لتوفير طرق علاجية فريدة ضمن خطط تربوية وتأهيلية فردية مناسبة لكل حالة.

وذكر العمادي انه تم اعتماد برنامج الفترة المسائية إلى جانب نظام البرنامج النهاري وذلك لتقديم الجلسات الفردية المسائية التي ستسمح للعديد من الأطفال غير الملتحقين بالمركز بالاستفادة من خدماته العيادية التي يقدمها فريق متعدد التخصصات تحت إشراف أخصائي تحليل سلوك معتمد من البورد الأمريكي.

خطة تأهيلية

وأوضح العمادي أن الخطة التأهيلية للعام الدراسي الجديد تشمل، التشخيص الشامل للتوحد من قبل فريق متعدد التخصصات، وبرامج معززة للمهارات الاجتماعية لجميع الطلبة، واستراتيجيات إدارة السلوك سواء داخل المركز أو المنزل، فضلاً عن تطوير مكثف للخطط التربوية الفردية، وتدريب أولياء الأمور المتضمن لعروض توضيحية للجلسات العلاجية متنوعة التخصصات.

فضلا عن ذلك فإن برامج المركز التعليمية والتأهيلية للعام الدراسي 2020 – 2021تتضمن، تحليل السلوك التطبيقي، وبرنامج المهارات الاجتماعية، وعلاج النطق والتواصل، والعلاج الوظيفي، والطبيعي، والتدريب على الكمبيوتر، بالإضافة إلى التربية الفنية، والموسيقية، وجلسات الروبوتات التعليمية، وأنشطة الحياة اليومية، وغرف العلاج الحسي.

وبرنامج التدخل المبكر المكثف للتأهيل المدرسي، وبرامج الفئة العمرية الجديد (18-21 سنة)، والنادي الأسري، وبرامج المهارات الترفيهية، والرحلات الميدانية لتعزيز المهارات الاجتماعية.

وبين العمادي أن المنهج الأساسي للمركز سيتم تحويله إلى منهج PEAK المعتمد عالمياً، وهو منهج قائم على برامج تحليل السلوك التطبيقي (ABA) وهو من أنجح المناهج الرائج استخدامها في الولايات المتحدة الأمريكية.

كما أن هناك باقة واسعة من البرامج الحديثة تم اعتمادها في هذا المنهج التي تشمل علاج النطق والتواصل، والعلاج الوظيفي، وبرامج التحليل السلوكي كبرنامج VB-MAPP وبرنامج Essentials for Living وكذلك برنامج ABLLS-R، لافتاً إلى أنه تم تطوير برامج تنمية المهارات المعيشية اليومية المقدمة للأطفال بربطها بخطة التحليل السلوكي العلاجية، لتأهيل وتدريب الأطفال على تطبيق تلك المهارات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات