أكد أن الفلسطينيين سيحددون شكل ونتيجة التفاوض بأنفسهم

قرقاش: العالم ينظر بإيجابية للحلول الإماراتية المبتكرة والجريئة لأزمات المنطقة

أكد معالي د. أنور بن محمد قرقاش، وزير الدولة للشؤون الخارجية، خلال لقائه بمجلس الأطلسي بواشنطن، أنّ العالم ينظر بإيجابية للحلول الإماراتية المبتكرة والجريئة لأزمات المنطقة.

وكتب في تغريدة عبر حسابه على «تويتر»، قائلاً: «في لقائي بمجلس الأطلسي بواشنطن فرصة لشرح سياسة الإمارات الإقليمية وقرارها الأخير بتوقيع معاهدة سلام مع إسرائيل، تأييد كبير من المجتمع الدولي لهذه الخطوة ونظرة إيجابية تجاه الحلول المبتكرة والجرئية تجاه أزمات المنطقة».

ودعا الفلسطينيين إلى عدم ترك طاولة المفاوضات، مشدداً على أنهم هم من سيحددون شكل ونتيجة هذه المحادثات بأنفسهم.

شرط أساسي

وقال قرقاش، خلال حديثه في مجلس الأطلسي بواشنطن عبر الفيديو: «اعتقد الفلسطينيون أن المعاهدة أحادية الجانب ولهم أسبابهم ورسالتنا الأساسية لهم، إلى جانب عدة دولة عربية أخرى.

كانت وستبقى دائماً شاركوا وتفاوضوا.. لا تتركوا مائدة التفاوض، فتاريخ النزاع علمنا أشياء عدة أولها: التغيير الفعلي في الميدان يؤثر على الحل السياسي وما كان متاحاً للعرب في 1948 أصبح مستحيلاً في 1967 .

وما كان متاحاً في 1967 بات غير ممكن في وقت لاحق، وضم الأراضي الفلسطينية كان تهديداً كبيراً على الأرض، نحن لا نتفاوض باسم الفلسطينيين، هم الذين سيحددون ما سيسفر عنه التفاوض وبالتأكيد نطمح لتحقيق دولة مستقلة».

وأوضح أنّ وقف ضم أراضٍ فلسطينية كان شرطاً أساسياً لمعاهدة السلام بين الإمارات وإسرائيل، مضيفاً: «نتوقع الوفاء بطلباتنا بشأن المعاهدة مع إسرائيل».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات