«إمارات العطاء» تدشّن الملتقى الإنساني الشبابي

دشنت «إمارات العطاء» الملتقى الإنساني العالمي الشبابي الافتراضي، تزامناً مع اليوم الإنساني العالمي، بهدف ترسيخ ثقافة العمل الإنساني والعطاء المجتمعي والتسامح العالمي بين الشباب، بمشاركة واسعه من رواد العمل الإنساني محلياً ودولياً، وذلك بمبادرة من زايد العطاء وبرنامج القيادات العربية الإنسانية الشابة والمؤسسة العربية للعمل الإنساني، وبالتعاون مع الجمعية العربية للمسؤولية الاجتماعية، وذلك في إطار سلسلة من الملتقيات التي تنظم بشكل دوري محلياً ودولياً.

وقال الدكتور عادل الشامري الرئيس التنفيذي لمبادرة زايد العطاء رئيس إمارات العطاء رئيس برنامج القيادات العربية الإنسانية الشابة: إن الإمارات سباقة في مجالات العمل الإنسانية وتمكين الشباب في خدمة المجتمعات، وثمن الشامري في تصريح له بمناسبة اليوم العالمي للعمل الإنساني، الذي يحتفل به في 19 أغسطس من كل عام اهتمام وحرص قيادة الإمارات على تعزيز مسيرة العمل الإنساني محلياً وإقليمياً وعالمياً وإيصال رسائل الإنسانية والتعايش السلمي من الإمارات إلى جميع شعوب العالم.

دور ريادي

واستعرض الشامري الدور الريادي لشباب الإمارات في مواجهة مرض فيروس «كورونا» والذي أسهم بشكل فعال في الحد من انتشار المرض، من خلال حزمة من المبادرات المبتكرة والتي أبرزها إدارة وتشغيل أول مستشفى تطوعي ميداني متنقل أسهم بشكل فعال في تقديم خدمات تشخيصية وعلاجية ووقائية للآلاف من المرضى أو المشتبه بهم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات