مناقشة تطورات العمل في المشاريع المستقبلية لـ «محمد بن راشد للفضاء»

عقد مجلس إدارة مركز محمد بن راشد للفضاء، اجتماعه الدوري برئاسة معالي طلال حميد بالهول، نائب رئيس المركز، بهدف مناقشة تطورات العمل في المشاريع المستقبلية ضمن الخطة الاستراتيجية لبرنامج الإمارات الوطني للفضاء.

وناقش المجلس مستجدات المشاريع الاستراتيجية وفي مقدمتها مشروع الإمارات لاستكشاف المريخ «مسبار الأمل»، وبرنامج المريخ 2117، وبرنامج الإمارات لمحاكاة الفضاء، وبرنامج الإمارات لرواد الفضاء ولا سيما مستجدات الدفعة الثانية من منتسبي برنامج الإمارات لرواد الفضاء.

ضم الاجتماع كلاً من حمد عبيد المنصوري، رئيس مجلس الإدارة، ويوسف حمد الشيباني، مدير عام المركز، وأعضاء مجلس الإدارة، وعدداً من مديري الإدارة في المركز. وخلال الاجتماع، اطلع بالهول على تقارير مسيرة المركز ومشاريعه الحالية واستراتيجيته وخططه المستقبلية، وذلك في إطار مساعي مركز محمد بن راشد للفضاء لدعم استراتيجية الدولة في قطاع الفضاء.

وقال طلال بالهول: «لدينا في المركز عقول مبدعة، وسواعد لا تكلّ في سعيها لتحقيق الأهداف. كما لدينا شباب إماراتي يتوق إلى الانضمام لقطاع الفضاء. لهذا أنا على ثقة تامة بأن الكثير من النجاحات تنتظرنا على الطريق في مسيرتنا الفضائية. ونحن في قطاع الفضاء عموماً، كما في مركز محمد بن راشد للفضاء فخورون بمساهمتنا في رسم ملامح الصفحة الأخيرة من الـ 50 الأولى لاتحادنا الشامخ».

فخر

قال معالي طلال بالهول: «الفضاء هو ساحة التنافس العلمي والمعرفي في المستقبل، ونفتخر بأن دولة الإمارات هي واحدة من 9 دول في العالم لديها برامج فضاء نشطة. وبهمة فريق العمل بمركز محمد بن راشد للفضاء، والفرق الأخرى في قطاع الفضاء الإماراتي عموماً سنحقق رؤية قيادتنا الرشيدة بأن تكون الإمارات في طليعة الدول المتقدمة معرفياً وعلمياً».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات