طحنون بن زايد يستقبل رئيس الموساد يوسي كوهين

استقبل سمو الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان، مستشار الأمن الوطني، يوسي كوهين، رئيس جهاز الموساد الإسرائيلي، الذي زار دولة الإمارات أمس.

وأشاد سموه بالجهود الحثيثة المبذولة من يوسي كوهين، والتي أسهمت في نجاح التوصل لمعاهدة السلام بين الإمارات وإسرائيل، والتي ستسهم بشكل إيجابي في إحلال السلام في المنطقة، بالإضافة لفتح آفاق جديدة للتعاون في مختلف المجالات بين البلدين.

وأكد سموه أنّ دولة الإمارات ستبقى على الدوام صاحبة فكر ومبدأ راسخ والمتمثل في إعلاء قيم السلام والتسامح وتعزير الدبلوماسية، بما يسهم في ترسيخ الاستقرار في المنطقة والعالم ولن تألو جهداً في ذلك، مشيراً سموه إلى أن تسارع التقدم العلمي والتكنولوجي يتطلب البحث عن الممارسات والخبرات من مختلف الدول، نظراً لما يلعبه ذلك من استشراف للمستقبل، وما يضمن بدوره مستقبلاً أفضل لشعوب المنطقة.

ولقيت معاهدة السلام بين دولة الإمارات وإسرائيل ترحيباً عالمياً من الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي، كما أكد عدد من أبرز القادة ورؤساء الدول حول العالم، أهميتها في إنقاذ عملية السلام بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي.

وأصدرت وزارات الخارجية في العديد من الدول حول العالم بيانات تأييد وترحيب بالخطوة التي وصفوها بـ«الفارقة» في مسار تعزيز السلم الإقليمي والعالمي، وسط إشادات بالدور الإماراتي الفاعل في هذا الإطار.

وأكدت المواقف الدولية المؤيدة للمعاهدة، أهمية الخطوة التي جاءت في توقيت حساس كانت فيه المنطقة بأمسّ الحاجة إلى مبادرات شجاعة قادرة على نزع فتيل الانفجار والتصادم الذي كانت تتجه إليه عملية السلام، منوهة بإسهام المعاهدة في فتح آفاق نحو مرحلة جديدة تستأنف بها المفاوضات المباشرة بين الإسرائيليين والفلسطينيين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات