«سقيا الإمارات» تتعهد بإيجاد حلول مستدامة للتحديات التي تواجه البشرية

صورة

قال معالي سعيد محمد الطاير، رئيس مجلس أمناء مؤسسة «سقيا الإمارات»، إن اليوم العالمي للعمل الإنساني يأتي هذا العام وسط ظروف استثنائية نتيجة انتشار جائحة فيروس «كوفيد 19» قدمت خلالها دولة الإمارات نموذجاً متفرداً في العطاء من خلال تقديم مئات الأطنان من المستلزمات الطبية والمساعدات الإنمائية لعشرات الدول حول العالم.

مظلة

وأضاف: تعمل مؤسسة «سقيا الإمارات» تحت مظلة مؤسسة «مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية» على توفير المياه النظيفة للمجتمعات التي تعاني من شح المياه، إضافة إلى الإسهام في إيجاد حلول مستدامة لمشكلة شح المياه وتلوثها من خلال الدراسات والبحوث وجائزة محمد بن راشد آل مكتوم العالمية للمياه التي تهدف إلى تطوير حلول مبتكرة لإنتاج أو تحلية المياه التي تمثل حجر الزاوية للتنمية الاقتصادية والاجتماعية والبيئية.

وقد نجحت المؤسسة حتى الآن في توفير المياه النظيفة لأكثر من 13 مليون شخص في 36 دولة حول العالم من خلال ما يزيد على 1000 مشروع مياه مستدام، ونتعهد بمواصلة المسيرة مهتدين برؤية وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بضرورة إغاثة المحتاجين وإيجاد حلول مستدامة للتحديات التي تواجه البشرية لتظل دولة الإمارات عاصمة العمل الخيري والإنساني على مستوى العالم تمتد أياديها البيضاء بالعون لكل محتاج في أي مكان دون النظر إلى دين أو لون أو عرق.

سعادة

وأشار معاليه إلى قول صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رعاه الله، «عمل الخير هو سر من أسرار سعادة المجتمعات وديمومة الخير والترقي الحضاري». وقال معاليه: منذ تأسيسها أكدت دولة الإمارات العربية المتحدة ريادتها في مجال العمل الخيري والإنساني على مستوى العالم عبر العديد من المبادرات الإنسانية والمساعدات التي تركز على تحسين حياة المجتمعات الأكثر احتياجاً من خلال مشروعات تنموية تراعي الجانب الإنساني.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات