بلدية عجمان و«التوطين» تطلقان مبادرة لتدريب 5 آلاف مواطن

أطلق مركز عجمان إكس التابع لدائرة البلدية والتخطيط في عجمان، بالتعاون مع وزارة الموارد البشرية والتوطين مبادرة «مستقبلي»، وذلك خلال حفل افتراضي برعاية الشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس الدائرة ومعالي ناصر بن ثاني الهاملي وزير الموارد البشرية والتوطين وبحضور عدد من المسؤولين في كلا الجانبين.

وذلك بهدف تدريب 5 آلاف مواطن ومواطنة ضمن 4 آلاف برنامج تدريبي حول مفاهيم إدارة الحلول التكنولوجية المبتكرة وتقنيات الذكاء الاصطناعي وإدارة وتحليل البيانات وبرامج إدارة الأعمال، وكذلك برامج تتصل بقطاع الصحة، وغيرها من البرامج التي من شأنها تأهيل المواطنين الباحثين عن عمل، وابتكار فرص عمل جديدة لمواجهة تحديات تداعيات جائحة «كوفيد19» العالمي على قطاعات الأعمال.

جهود

وأكد الشيخ راشد بن حميد النعيمي أن الدائرة تواصل جهودها الحثيثة التي تشمل إطلاق المبادرات والخطط والبرامج الفعّالة التي تواكب متطلبات المتغيرات الحالية وتدعم الاقتصاد الوطني، وفي هذا الإطار يأتي إطلاق مبادرة «مستقبلي» في الوقت الراهن لإعداد جيل من الكوادر الوطنية مؤهل لتلبية طموحات دولة الإمارات لتحقيق الريادة العالمية في شتى المجالات، وتعزيز قدراتهم بالتخصصات المهنية والتكنولوجية المتطورة، وفقاً للاحتياجات الجديدة لسوق العمل ما بعد جائحة كورونا وتمكين الوصول للحلول الفعّالة للتحديات المستقبلية.

من جهته، توجه معالي ناصر بن ثاني الهاملي وزير الموارد البشرية والتوطين بالشكر الجزيل لصاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم إمارة عجمان على دعم سموه اللامحدود لملف التوطين، مثمناً في الوقت ذاته قيادة سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان للجهود المبذولة في الإمارة والرامية إلى إعداد القيادات والكفاءات الوطنية وتمكين الشباب من الحصول على الوظائف المناسبة.

وقال معاليه: «إن التعاون بين وزارة الموارد البشرية والتوطين ومركز عجمان إكس التابع لدائرة البلدية والتخطيط يعتبر نموذجاً مثالياً للتعاون والشراكة الاستراتيجية بين الاتحادي والمحلي، حيث تجسد هذه الشراكة مبدأ التكامل في الأدوار والمسؤولية المشتركة».

تأهيل

أكد معالي ناصر بن ثاني الهاملي أن مبادرة «مستقبلي» تعتبر مبادرة نوعية طموحة نظراً لأنها تلبي الاحتياجات والمتطلبات التدريبية لتأهيل المواطنين والمواطنات للفرص الوظيفية الجديدة التي أظهرتها جائحة كوفيد19 في سوق العمل.

وكذلك تطوير القدرات المهارية بما يتناسب مع المهارات المطلوبة لوظائف المستقبل، خصوصاً وأن تدريب المواطنين وتهيئتهم بالشكل المناسب لدخول سوق العمل هو أمر في غاية الأهمية لضمان حصولهم على الوظائف المناسبة واستمرارهم فيها، مثمناً جهود القائمين على هذه المبادرة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات