شما المزروعي: «استراحة برمجة» تثري مهارات الطلاب وتطور قدراتهم المعرفية

استضاف صندوق الوطن في ثاني جلسات مبادرة «استراحة برمجة»، معالي شما بنت سهيل المزروعي، وزيرة دولة لشؤون الشباب، رئيسة مجلس إدارة المؤسسة الاتحادية للشباب.

وأعربت معاليها، عن سعادتها بالمشاركة في «استراحة برمجة»، التي تثري مهارات الطلاب والطالبات وتطور قدراتهم المعرفية، ودعت معاليها المشاركين في المبادرة إلى ضرورة الاستفادة من هذه الفرصة لتعلم المبادئ الأساسية للغة المستقبل.

وقالت معالي شما: «في عصر الثورة الصناعية الرابعة نحن في أمس الحاجة لمثل هذا النوع من المبادرات التي ستفتح الطريق أمام طلابنا للحصول على وظائف المستقبل».

وتقوم مبادرة «استراحة برمجة – Code Break» على تنظيم جلسات تفاعلية شهرية افتراضية، ذلك باستخدام تقنيات الاتصال المرئي لتقدم وعبر خبراء ومتخصصين دروساً حول موضوعات تقنية متنوعة في علوم الكمبيوتر والبرمجة، كما تركز على إشراك الطلبة في بعض الأنشطة التحفيزية التي تسهم في تطوير مهاراتهم وقدراتهم.

وفي الجلسة الثانية لـ«استراحة برمجة» والتي أدارها أحمد محمود فكري، مدير عام صندوق الوطن بالإنابة، بحضور عبد الله جاسم البوسميط أحد الطلبة المتميزين في برنامج المبرمج الإماراتي، تعرف الطلبة على كيفية برمجة تطبيقات إلكترونية على شبكة الإنترنت تقوم بعمل رسومات فنية هندسية جميلة من خلال تطبيق أساسيات البرمجة باستخدام الخوارزميات.

وقال أحمد محمود فكري، مدير عام صندوق الوطن بالإنابة: «حريصون في صندوق الوطن على التعاون مع مختلف الجهات لإطلاق مبادرات مبتكرة تسهم في تطوير قدرات ومهارات الطلبة وتمكينهم من توجيه قدراتهم لخدمة وطنهم وفي جميع المجالات والقطاعات الحيوية وفخورون بمشاركة معالي شما بنت سهيل المزروعي، وزيرة دولة لشؤون الشباب، لهذه الجلسة كونها أبرز شخصية قيادية شابة في وطننا العربي ومن أكبر الداعمين لمسيرة الشباب في مجالات العلوم والفنون المختلفة، حيث حرصنا من خلال هذا الجلسة على توضيح الروابط المتزايدة بين مجالات البرمجة المختلفة والمجالات الفنية والهندسية وكيفية عمل الخوارزميات».

وتأتي مبادرة «استراحة برمجة» ضمن سلسلة المبادرات التي يطلقها الصندوق، والتي تسهم في إعداد جيل مبدع من المبرمجين الإماراتيين والقادرين على امتلاك مهارات الغد التي تؤهلهم لابتكار أفضل الحلول التقنية للتحديات الحالية والمستقبلية التي تواجه دولة الإمارات والمنطقة، وتعزيز ريادة دولة الإمارات العالمية في هذا المجال.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات